أمريكا تتهم إيران وفنزويلا بالتقاعس عن وقف الإتجار بالبشر

(رويترز) - أعلن البيت الأبيض يوم السبت إنه أمر بإضافة إيران وفنزويلا وأربع دول أفريقية لقائمة أمريكية للدول المتهمة بالتقاعس عن وقف الاتجار بالبشر في خطوة ستزيد عزلة هذه الدول عن الولايات المتحدة.

وقال البيت الأبيض إنه سيزيد أيضا القيود على كوريا الشمالية وإريتريا وروسيا وسوريا المدرجة بالفعل في هذه القائمة من خلال الحد من مشاركتها في برامج التبادل التعليمي أو الثقافي مع الولايات المتحدة.

وبالإضافة إلى ذلك أصدرت إدارة الرئيس دونالد ترامب تعليمات إلى المديرين التنفيذيين الأمريكيين لصندوق النقد الدولي والمديرين التنفيذيين في بنوك التنمية المتعددة الأطراف الأخرى بالتصويت ضد تقديم قروض أو أموال أخرى لكوريا الشمالية وروسيا وإيران خلال السنة المالية 2018 التي تبدأ يوم الأحد.

وبموجب قانون أمريكي صدر في عام 2000 يسمى قانون حماية ضحايا الاتجار بالبشر لا تقدم الولايات المتحدة مساعدات خارجية غير إنسانية أو غير مرتبطة بالتجارة لأي دولة تتقاعس عن الالتزام بالحد الأدنى من المعايير لإنهاء الاتجار بالبشر ولا تبذل جهودا لفعل ذلك.

وقال البيت الأبيض في بيان إن إيران وفنزويلا وجمهورية الكونجو الديمقراطية وغينيا الاستوائية وجنوب السودان والسودان أضيفت لقائمة الدول الخاضعة لتلك القيود خلال السنة المالية الجديدة.

وجاءت هذه الخطوة بعد ستة أيام من ضم فنزويلا وإيران لقائمة تضم ثماني دول فُرضت قيود على سفر مواطنيها للولايات المتحدة.

وركزت القيود الخاصة بفنزويلا على المسؤولين الحكوميين الذين أنحت إدارة ترامب باللوم عليهم في سقوط البلاد في فوضى اقتصادية.

وكان حظر السفر المفروض على إيران أوسع. ورُفعت القيود السابقة التي كانت مفروضة على مواطني السودان في قائمة حظر السفر الجديدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0