أمين عام الامم المتحدة يشيد بجهود سمو الأمير في ربط القضايا الانسانية بتحقيق السلام

(كونا) -- تلقى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه رسالة شكر من معالي الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش هذا نصها:

حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير دولة الكويت بالاشارة الى رسالتكم في 25 سبتمبر 2017 اود ان اعبر عن عميق امتناني ازاء كلماتك الطيبة حول افتتاح الدورة ال72 للجمعية العامة للامم المتحدة واعمالها وازاء تقديركم للجهود التي يقوم بها موظفو الامم المتحدة للتحضير لهذه الدورة.

ان التحديات التي امامنا هائلة لكنها ليست غير قابلة للحل اذا عملنا معا نحو اهداف مشتركة ومن اجل مصلحة شعوب المنطقة والعالم.

رسالتكم اوضحت بحكمة اهمية ربط القضايا الانسانية والسياسية والتنموية لتحقيق سلام مستدام.

وفي هذا الشأن اسمح لي ان اجدد تقديري العميق للجهود التي قمتم بها شخصيا ودولة الكويت في تقديم مساعدات انسانية ملحة للشعوب المحتاجة في المنطقة وخارجها وكذلك ازاء مساعيكم او دعمكم لجهود الوساطة الرامية الى انهاء هذه النزاعات وان دعمكم لمحادثات السلام في اليمن وهي احدى المبادرات على سبيل المثال معروفة جيدا ومحل ترحيب. كما انكم قمتم بدور فريد للعب دور مركزي في جهود الوساطة الرامية الى انهاء الازمة الخليجية.

انكم صديق لكلا الطرفين في هذا النزاع وانا على ثقة انهما يستعمان جيدا لنصيحتكم. والامم المتحدة تدعم بشدة استمرار بلدكم بجهود الوساطة وتقف على استعداد لتقديم المساعدة بأية طريقة وفي اي وقت ترونه مناسبا.

انا شخصيا اثمن دائما نصيحتكم الحكيمة بشأن هذه المسألة وقد نقلت هذا الامر خلال زيارتي الاخيرة لدولة الكويت.

اشكركم على دعمكم الكريم لجهود الامم لمتحدة لجعل منطق السلام يسود النزاع.

ارجو يا صاحب السمو قبول فائق احترامي انتونيو غوتيريش

أضف تعليقك

تعليقات  0