الخارجية السورية: الحرب ضد الارهاب تشهد فصلها الاخير

(كونا) -- أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم الاحد أن بلاده تشهد "الفصل الأخير" من حربها ضد "الإرهاب" مشددا على أنها تتجه بخطى ثابتة نحو إعادة الإعمار.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن المعلم القول خلال لقاء مع وفد حكومي روسي ان "سوريا مستمرة في محاربة الإرهاب حتى القضاء عليه وهي تشهد حاليا الفصل الأخير من هذا العدوان وتتجه بخطى ثابتة نحو إعادة إعمار ما دمره الإرهابيون بمساعدة حلفائها واصدقائها وذلك بفضل انتصارات الجيش العربي السوري وحلفائه".

وأعرب المعلم خلال اللقاء مع الوفد الروسي الذي يضم ممثلي عدد من كبرى الشركات الروسية برئاسة نائب وزير الطاقة كيريل مولودتسوف عن تقدير سوريا "الكبير" للدور الذي تقوم به روسيا في مساعدتها "في مواجهة العدوان الإرهابي الذي تتعرض له".

بدوره قال مولودتسوف إن زيارة الوفد إلى سوريا تهدف إلى إجراء مباحثات "متكاملة وبناءة" مع الحكومة السورية لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين.

وأضاف أن الزيارة تهدف كذلك إلى "تعزيز مقومات صمود سوريا في مواجهة الإرهاب" مؤكدا أن روسيا "قيادة وحكومة وشعبا ستواصل تقديم كل أشكال الدعم والمساعدة لسوريا الصديقة وتساهم في إعادة إعمارها من أجل عودة الاستقرار والسلام اليها".

وأشارت (سانا) إلى أن اللقاء تناول بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين سوريا وروسيا في المجالات كافة بما فيها مجال التعاون الاقتصادي والتجاري.

أضف تعليقك

تعليقات  0