«الاشغال»: جميع العاملين في الوزارة دون استثناء ملزمون بالبصمة

اوضح الوكيل المساعد لقطاع الشؤون المالية والإدارية والقانونية في وزارة الأشغال العامة حمد الغريب  ارتفاع نسب التقدم إلى التقاعد خلال الفترة السابقة، إذ شهدت الوزارة ارتفاع النسبة عن المعتاد، مرجعا ذلك إلى رغبة الموظفين في الاستفادة من قانون المعاقين لأنه قانون مغر للكثيرين، ويدفعهم إلى التقاعد، إضافة إلى تطبيق نظام البصمة.

وقال الغريب، في تصريح صحافي، إن وزارة الأشغال من الوزارات الفنية، لذلك كان هناك استثناءات في السابق لبعض العاملين فيها من البصمة مثل من بلغ 25 عاما في العمل، مع وجود توقيع حضور وانصراف لهم.

وتابع: «إضافة إلى إعفاء العاملين في المواقع الخارجية والعقود الخاصة كان وكيل كل قطاع يوقع كتابا بإعفاء من ينبغي إعفاؤه من الصمة، أي أن الأمر في السابق كان تقديريا بالنسبة إلى الوزارة بالمواقع الخارجية».

وأضاف: «الآن جميع العاملين في الوزارة دون استثناء ملزمون بالبصمة، عدا القياديين، وفئتين من المعاقين:

الإعاقة الشديدة، والمتوسطة، أما الفئة الثالثة وهم أصحاب الإعاقة البسيطة فيتم إلزامهم بها».

ولفت إلى أنه قبل صدور القرار كان يتم استثناء المعاق ومن يعوله، أما الآن فأصبح هناك إلزام وفقا للقرار، موضحا أن تعداد من يعمل في الوزارة بلغ 13 ألف موظفا مقسمين على 35 موقعا، وجميع تلك المواقع بها بصمة وبها كذلك نظام شفتات.

وأوضح أن المواقع التي لا يوجد بها حاليا أجهزة بصمة يتوجه موظفوها إلى أقرب موقع به بصمة إلى أن يتم تركيب الأجهزة في المواقع الفارغة منها، مشيرا إلى تطبيق قرار ديوان الخدمة على من لا يلتزم بالبصمة واعتباره غائبا، ولو انقطع الموظف 15 يوما يعود القرار المتخذ في غيابه إلى السلطة التقديرية للوزارة ويتم التعامل مع تلك الحالات بحسب قانون الخدمة المدنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0