حكومة كتالونيا: 90 بالمئة من المشاركين في الاستفتاء أيدوا الانفصال

(كونا) -- أعلنت حكومة إقليم (كتالونيا) الاسباني اليوم الاثنين ان 90 بالمئة من المشاركين باستفتاء انفصال الاقليم عن إسبانيا أمس الاحد اجابوا ب(نعم) لصالح الانفصال رغم تعلقيه من قبل المحكمة الدستورية الاسبانية.

وقال الناطق باسم حكومة (كتالونيا) جوردي تورول في مؤتمر صحافي ان 262ر2 مليون شخص شارك في الاستفتاء أي ما يمثل 42 بالمئة من المواطنين المستدعين للمشاركة فيه والذين بلغ عددهم 343ر5 مليون شخص أما نسبة الامتناع عن التصويت فقد بلغت 58 بالمئة.

واوضح ان الإجابة ب (نعم) فازت بأغلبية ساحقة بين المشاركين ب 02ر2 مليون شخص أي ما يمثل 8ر37 بالمئة فقط من المستدعين للمشاركة في التصويت واقل من 27 بالمئة من سكان (كتالونيا) حيث لم يسمح بالتصويت للقاصرين والأجانب.

وأوضح ان الإجابة ب (لا) حققت 66ر176 ألف صوت أي سبعة بالمئة من المجموع فيما جاءت 89ر0 بالمئة من الأصوات باطلة واثنين بالمئة أصوات احتجاجية أو فارغة أي 78ر45 ألف شخص.

وأكد تورول ان 96 بالمئة من مراكز الاقتراع ال2315 كانت مفتوحة وان المواطنين كان يحق لهم التصويت في أي مركز بعدما أغلقت قوات الامن الاسبانية عددا منها.

وقدمت البيانات بشكل إجمالي دون تقديم تفاصيل حول كل محافظة ومدينة بلدة أو تقديم معلومات تدريجية حول سير فرز الأصوات كما هو شائع في العمليات الشرعية ليتم الإعلان عنها بشكل مفاجئ وكان رئيس إقليم (كتالونيا) كارليس بويجديمونت دعا مساء أمس الاحد إلى "الإعلان عن استقلال كتالونيا" مشيرا إلى ان حكومته ستنقل نتائج الاستفتاء إلى البرلمان الإقليمي الكتالوني خلال الأيام القليلة المقبلة للمضي قدما نحو "الاستقلال" من جانب واحد.

واعتبر ان "مواطني كتالونيا حصلوا على الحق في إقامة دولة مستقلة على شكل جمهورية وعلى حق الاعتراف بهم" في الوقت الذي وصف فيه ممارسات قوات الحرس المدني والشرطة الوطنية الإسبانية ضد الشعب الكتالوني ب "الوحشية" والمعادية للديمقراطية.

واتسم يوم أمس بالاشتباكات العنيفة بين قوات الحرس المدني والشرطة الوطنية الاسبانية وبين المواطنين الكتالونيين حيث استخدمت قوات الأمن الكرات المطاطية والغاز المسيل للدموع لتشتيت المواطنين المتجمعين أمام مراكز الاقتراع والحيلولة دون اجراء الاستفتاء الذي ألغته المحكمة الدستورية الاسبانية وأمرت المحكمة العليا في كتالونيا بإيقافه.

وقالت سلطات إقليم (كتالونيا) الإسباني ان 844 شخصا أصيبوا بجروح بسبب العنف الذي مارسته قوات الأمن الاسبانية فيما أسفرت الاشتباكات عن اعتقال أربعة أفراد بينهم قاصر بتهمة المقاومة والعصيان والاعتداء على قوات الأمن واصابة 12 عنصرا منهم بجروح.

أضف تعليقك

تعليقات  0