كوريا الشمالية تنتقد معاهدة الدفاع المتبادل بين سيؤول وواشنطن

(كونا) -- انتقدت كوريا الشمالية اليوم الاثنين معاهدة الدفاع المتبادل بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة معتبرة انها مؤامرة للعدوان عليها.

ووصفت (رودونغ سينمون) الصحيفة الرسمية للحزب الحاكم في كوريا الشمالية المعاهدة بأنها "تتضمن مؤامرة لتفعيل وهم غزو كوريا الشمالية".

ويصادف امس الاحد الذكرى ال 64 للمعاهدة التي وقعتها سيؤول وواشنطن في الاول من اكتوبر من عام 1953 وذلك عقب شهرين من انتهاء هدنة الحرب بين الكوريتين (1950 -1953)

 وبموجب تلك المعاهدة يتعين على الدولتين تقديم المساعدة لبعضهما البعض في حال واجهت اي منهما هجوما خارجيا مسلحا كما انها تعد الاساس القانوني لنشر القوات العسكرية الامريكية في كوريا الجنوبية.

وذكرت الصحيفة في مقالها الافتتاحي الذي جاء بعنوان (يجب الغاء معاهدة الحرب دون تأخير) "ان المعاهدة تهدف الى شن حرب غزو على بيونغ يانغ في اي وقت".

واشارت الى ان المعاهدة كانت اساسا للمناورات العسكرية المشتركة بين سيؤول وواشنطن بالاضافة الى الانتشار الكوري للاسلحة الاستراتيجية الامريكية مضيفة "ان مثل هذه الاجراءات تشكل وضعا امنيا خطيرا في شبه الجزيرة الكورية ومن الممكن ان تؤدي الى وقوع حرب في اي وقت".

يذكر ان حوالي 500ر28 الف جندي امريكي يتواجدون في كوريا الجنوبية منذ انتهاء كارثة الحرب الكورية عام 1953

أضف تعليقك

تعليقات  0