تداعيات استفتاء كتالونيا تتصدر الصحف الاسبانية

(كونا) -- ركزت الصحف الاسبانية الصادرة اليوم الاثنين على تداعيات استفتاء كتالونيا للانفصال عن إسبانيا ورد فعل حكومة مدريد التي استخدمت القوة لردع المقترعين.

وعنونت صحيفة (ال باييس) واسعة الانتشار صفحتها الأولى "الحكومة تمنع بالقوة استفتاء غير شرعي" مسلطة الضوء على السلوك السلمي للمواطنين الكتالونيين الذين توجهوا إلى مراكز الاقتراع للتصويت في استفتاء أجرته حكومة الإقليم رغم تعليقه من قبل المحكمة الدستورية الاسبانية.

واستعرضت الصحيفة موقف رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي الذي استدعى زعماء الأحزاب السياسية الرئيسية إلى القصر الرئاسي لبحث تطورات الوضع في (كتالونيا) في وقت لاحق اليوم وكذلك موقف زعيم الحزب الاشتراكي الاسباني بيدور سانشيز الذي دعا راخوي إلى فتح باب الحوار السياسي مع (كتالونيا).

من جانبها قالت صحيفة (ال موندو) "بويجديمونت سيعلن الاستقلال في غضون أيام" معتبرة ان "اخفاق الاستفتاء غير الشرعي يقود الانفصالين إلى التمرد المفتوح" على القانون في حين قالت ان زعيم الإقليم بويجديمونت "يستغل العنف الذي وظفته قوات الامن الاسبانية للاتماس دعم الاتحاد الأوروبي للمطالب الانفصالية من جانب واحد".

كذلك اعتبرت الصحيفة ان "الشرطة الإقليمية الكتالونية خانت الدولة الإسبانية" في إشارة إلى عدم تحركها لإغلاق مراكز الاقتراع ومصادرة صناديق وبطاقات الاقتراع وفق التعليمات التي منحت لها فضلا عن التوتر الشديد بينها وبين الشرطة الوطنية وقوات الحرس المدني الإسبانية.

وقالت صحيفة (إيه.بي.سي) على صفحتها الأولى التي احتلها صورة توضح التوتر الشديد بين الشرطة الإقليمية في (كتالونيا) وبين الشرطة الوطنية الاسبانية "استفتاء فاشل يلحق الأذى بإسبانيا" و"خيانة الموسوس" في إشارة إلى الشرطة الإقليمية "التي تحالفت مع الانفصاليين لإحباط جهود الشرطة الوطنية والحرس المدني الإسبانية".

أما صحيفة (لا رازون) فقد عنونت "حزم أمام الضربة" و"الدولة تدافع عن الديمقراطية" مشيرة إلى ان "كتالونيا انتهكت أكثر من 20 بندا في قانونها الخاص بالسماح للأفراد بالتصويت قدر ما يشاؤون" في الاستفتاء في حين اعتبرت بدورها ان "خيانة الشرطة الإقليمية أجبرت الشرطة الوطنية وقوات الحرس المدني الإسباني على استلام زمام الأمور".

أما صحيفة (لا بانجوارديا) الكتالونية التي تصدر في (برشلونة) فقالت على صفحتها الأولى "الحكومة تقمع استفتاء الاول من أكتوبر" مشيرة إلى ان عنف قوات الأمن الاسبانية تسبب في إصابة 844 شخصا بجروح بينهم اثنان في حالة خطيرة" في حين أشارت إلى ان "قوات الشرطة الإقليمية تجنبت المواجهة واحتمت بأوامر المحكمة".

وأضافت الصحيفة التي تصدرتها صورة عناصر في الحرس المدني الإسباني وهي تحاول السيطرة على مواطن ان "بويجديمونت سيقدم نتائج الاستفتاء أمام البرلمان الإقليمي ويدعو إلى قيام الدولة الكتالونية المستقلة في غضون أيام".

أما صحيفة (الايكونوميستا) الاقتصادية فقد عنونت صحفتها الأولى "اضطرابات استفتاء الاول من أكتوبر ستؤثر على الاقتصاد الاسباني" مشيرة إلى ان "وسائل الاعلام الأجنبية انتقدت الفوضى والعنف" فيما أشارت في عنوان فرعي إلى ان "بويجديمونت يستعد للانفصال من جانب واحد" في حين نشرت صورة تعكس المواجهات بين المواطنين وقوات الأمن الاسبانية.

يذكر ان بويجديمونت كان أعلن في التاسع من شهر يونيو الماضي عزمه اجراء الاستفتاء في الأول من أكتوبر لافتا ان السؤال الذي سيطرح هو (هل تريد ان تكون كتالونيا دولة مستقلة كجمهورية) على ان تكون الإجابة ب(نعم أو لا) فيما أظهرت نتائج الاستفاء فجر اليوم ان 90 بالمئة من المشاركين الذين بلغ عددهم 262ر2 مليون شخص من اصل 343ر5 مليون شخص استدعوا للمشاركة في التصويت.

وكانت حكومة مدريد اتخذت جميع الوسائل القانونية المتاحة لمنع إجراء الاستفتاء مؤكدة في مناسبات عديدة انها "لن تسمح بإجرائه" وأرسلت في مساعيها لمنع ذلك أكثر من 5000 عنصر في الحرس المدني وقوات الشرطة الوطنية لضبط الأمن ومنع التصويت ما اسفر عن اشتباكات عنيفة تلقت انتقادات واسعة داخل إسبانيا وخارجها.

أضف تعليقك

تعليقات  0