من هو ستيفن بادوك مرتكب حادث «لاس فيجاس»؟

كشفت شبكة NBC الإخبارية، أن مصادر مطلعة بالشرطة أفادت أن بادوك لا يمتلك سجلًا إجراميا، ولا يمتلك خلفية عسكرية.

دوافع بادوك لارتكاب جريمته:

صرح المتحدث باسم شرطة المدينة، جوزيف لومباردو أن بادوك لاينتمى لأى جماعة إرهابية، إلا أن الشرطة عثرت على العديد من الأسلحة داخل غرفته بفندق ماندلى باى، الذى أقام به قبيل الواقعة.

وقال شقيق القاتل، إريك بادوك أن شقيقه الذى لقى مصرعه على يد الشرطة لم تكن لديه ميول إرهابية أو إجرامية، معبرًا عن صدمته بأن يكون ستيفن مرتكب الحادث.

أول ضحايا الهجوم الإرهابى:

صرحت صحيفة التلغراف أن الشرطة الأمريكية كشفت عن هوية أول ضحايا الحادث، وأفادت أن سونى ميلتون، فرنسى من أصول أمريكية، يعمل ممرضًا، لقى مصرعه بينما كان يحاول حمايته أسرته من وابل طلقات الرصاص.

شريكة بادوك:

وكشفت الشرطة المزيد من خيوط الجريمة، بعد توصلها لرفيقة بادوك، مارى دانلى، ذات الـ 62 عامًا، والتى رافقت الإرهابى، قبيل ارتكاب الجريمة، لكنها غاردت الولاية هذا الأسبوع.

إدمانه للقمار:

أفادت تقرير صادر عن الشرطة الأمريكية أن بادوك خسر آلاف الدولارات خلال لعب القمار بإحدى الملاهى الليلية التى تردد عليها مؤخرًا، وقال دون جودى جار بادوك بولاية فلوريدا أنه كان عاشقًا للسهر وارتياد الملاهى الليلية للعب القمار، وغالبًا ما كان يخسر.





أضف تعليقك

تعليقات  0