أوغلو لإدارة بارزاني: التراجع عن الخطأ يعيد العلاقات لسابق عهدها

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن "الوقت لم يفت بعد" بخصوص استفتاء الانفصال الباطل الذي أجرته إدارة إقليم شمال العراق، مؤكدا أن التراجع عن هذا الخطأ يعيد العلاقات بين بلاده والإقيلم إلى سابق عهدها. كلام جاويش أوغلو جاء خلال استضافته في وكالة الأناضول اليوم الثلاثاء.

وأضاف: "لم يفت الوقت بعد فلا زال بإمكان إدارة (مسعود) بارزاني (رئيس إقليم شمال العراق) اتخاذ خطوة (لمعالجة الأمر)".

وأردف أنه "إذا تراجعوا عن هذا الخطأ (الاستفتاء الباطل) فإن علاقاتنا معهم ستعود إلى سابق عهدها".

وشدد جاويش أوغلو على ضرورة أن "تكون المعابر الحدودية مع الجانب العراقي تحت سيطرة حكومة بغداد".

وأشار إلى "إمكانية فتح معبر حدودي جديد مع العراق يخضع للحكومة العراقية المركزية".

وأضاف أن "فتح معبر (أوفاجيك) ممكن من الناحية الفنية لكن يتوجب على حكومة بغداد أولا تأمين جانب المعبر من جهتهم وتهيئة ممر العبور".

وعن الأوضاع في سوريا، قال جاويش أوغلو إنه "يتوجب تطهير مدينة عفرين (شمالي سوريا) من عناصر (ي ب ك) الذراع السوري لمنظمة (بي كا كا) الإرهابية".

وتابع مشددا: "لن نسمح بتشكيل كيان إرهابي (شمالي سوريا)؛ فتشكيل حزام إرهابي على الجانب الآخر من حدودنا يشكل خطرًا على تركيا".

أضف تعليقك

تعليقات  0