بيروت.. افتتاح الدورة الثامنة للجنة المرأة في "اسكوا" بمشاركة كويتية

(كونا) -- بدأت اليوم الاربعاء في بيروت اعمال الدورة الثامنة للجنة وضع المرأة في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (اسكوا) التابعة للامم المتحدة بمشاركة كويتية.

وقال وكيل الامين العام للامم المتحدة الامين التنفيذي ل(اسكوا) محمد الحكيم في الكلمة الافتتاحية لاعمال اللجنة ان المنطقة العربية حققت خلال الاعوام الاخيرة انجازات جديدة في مجال تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.

واضاف ان عددا من الدول العربية اقرت اخيرا تشريعات وتعديلات تشريعية ترسخ حقوق المرأة وحمايتها من العنف ومعاقبة مرتكبيه كما شهدت دول المنطقة نشاطا واضحا في تطوير واعداد خطط وطنية للارتقاء باوضاع المرأة.

ولفت الى الاهتمام المتنامي بتمثيل المرأة في برلمانات الدول العربية ومشاركتها السياسية في المؤسسات العامة وصناعة القرار مشيدا بما تم تحقيقه في تونس من تمثيل برلماني للمرأة بنسبة 31 بالمئة متخطيا نسبة 30 بالمئة التي حددتها الاعلانات الدولية.

واكد الحكيم عمل (اسكوا) المستمر على تطوير اليات تواكب متطلبات الدول الاعضاء وتطلعاتها في الارتقاء بحقوق المرأة عبر وضع الدراسات والابحاث التي تقدم المشورة اللازمة لتطوير الخطط الوطنية المعنية بتعزيز دور المرأة والوصول الى نتائج عملية واضحة في هذا الاطار.

وشدد الحكيم على ان المشاركة والمساواة ركيزة من ركائز التنمية وتقدم المجتمع والاقتصاد لافتا الى ان اي رؤية تنموية لا تكون شاملة ومستدامة ما لم تشارك في وضعها وتنفيذها جميع مكونات المجتمع.

واكد اهمية المبادرات الدولية المعنية بحقوق المرأة وفي طليعتها خطة التنمية المستدامة للعام 2030 في توجيه الجهود العربية وتحديد المسار الصحيح للارتقاء باوضاع المرأة في دول المنطقة.

ولفت الى التحديات الهائلة التي تواجه المنطقة وبينها ما يتعرض له عدد من الدول من اعمال عنف ونزاعات تهدد ما تم تحقيقه من مكاسب في مسار تنمية المجتمعات وارتقائها مشيرا الى فلسطين ومعاناته من احتلال دائم.

من جانبه شدد وزير الدولة لشؤن المرأة في لبنان جان اوغاسبيان على اهمية دور المرأة في بناء المجتمعات والانسان مشيدا بنضال المرأة في الدول العربية لنيل حقوقها الاجتماعية والسياسية وفرض المساواة بينها وبين الرجل.

واكد ان المرأة العربية لديها من القدرات والامكانيات ما يؤهلها لتكون موجودة في المراكز المتقدمة في كافة القطاعات ولتكون شريكا اساسيا في صناعة القرار الوطني والاستراتيجي قائلا ان تغييب المرأة عن المؤسسات الدستورية خسارة كبيرة لاي دولة.

كما اكد اهمية المؤتمرات الاقليمية والدولية في تبادل الخبرات والتجارب بين الدول والاستفادة منها لتعزيز دور المرأة ولتقدم الانسان والانسانية.

وتمثل دولة الكويت في فعاليات الدورة الثامنة للجنة المرأة في (اسكوا) مستشارة لجنة شؤون المرأة التابعة لمجلس الوزراء الكويتي بدرية الخالدي.

وتناقش الدورة الثامنة للجنة المرأة التي يستضيفها مقر (اسكوا) في بيروت وتستمر يومين دور المؤسسات العامة في تحقيق المساواة بين الجنسين والاستجابة لخطة العمل المتعلقة بالمرأة والامن والسلام واعتماد السياسات المؤسسية الكفيلة بوضع حد للعنف ضد المرأة.

أضف تعليقك

تعليقات  0