سوريا وايران تحذران من تداعيات استفتاء كردستان العراق

(كونا) -- حذرت سوريا وايران اليوم الاربعاء من "الانعكاسات السلبية" لاستفتاء كردستان العراق الذي اجري مؤخرا على استقرار المنطقة.

جاء ذلك خلال جلسة محادثات عقدت بدمشق بين وزير الخارجية السوري وليد المعلم ورئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجردي.

وذكرت وكالة الانباء السورية (سانا) ان الجانبان اكدا حرصهما على تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بينهما حيال مختلف القضايا التي تهم البلدين ولاسيما تطورات الاوضاع في سوريا والعراق.

كما اكدا موقفهما المشترك الداعي للحفاظ على سيادة العراق وعدم السماح بالنيل من وحدته.

وبحث الجانبان العلاقات الثنائية "المتميزة" والجهود التي يبذلها البلدان لمحاربة الارهاب والتنظيمات المتطرفة.

ولفتت (سانا) الى ان وجهات النظر كانت متفقة على ضرورة تعزيز العلاقات بينهما في كافة المجالات بما فيها المجال البرلماني وذلك تلبية لتطلعات شعبي وقيادتي البلدين.

من جانبه استعرض المعلم التطورات الميدانية والسياسية في سوريا مشيدا ب "الانتصارات العسكرية المهمة التي يحققها الجيش السوري بالتعاون مع الحلفاء والاصدقاء وما ادت اليه من تحولات في المواقف على الساحتين الاقليمية والدولية".

واكد ان بلاده مستمرة في حربها على الارهاب حتى يتم القضاء عليه بشكل كامل في كافة الاراضي السورية معربا عن تقدير الحكومة السورية لكافة اشكال الدعم الذي تستمر ايران في تقديمه إليها.

بدوره شدد بروجردي على اهمية تعزيز العلاقات بين مجلسي الشعب السوري والشورى الايراني والتي تعد احد اوجه العلاقات الوثيقة بين البلدين مجددا دعم بلاده لسوريا في معركتها ضد الارهاب.

أضف تعليقك

تعليقات  0