«المهندسين» تقدم ورقة لتأهيل المهندسين حديثي التخرج

 (كونا) -— قدمت جمعية المهندسين الكويتية اليوم الاربعاء ورقة عن تجربتها في تأهيل المهندسين حديثي التخرج لدخول سوق العمل وذلك في مؤتمر لبناء القدرات والكفاءات الهندسية يعقد بالدوحة وتشارك فيه هيئات هندسية عربية.

وقال رئيس مجلس ادارة الجمعية المهندس فيصل العتل لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الورقة سلطت الضوء على مبادرة الجمعية الخاصة ببرنامج تأهيل المهندسين حديثي التخرج للاندماج في سوق العمل بالقطاع الخاص بالتعاون مع برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة في الكويت.

واضاف العتل ان البرنامج هو ثمرة تعاون بين جهاز اعادة هيكلة القوى العاملة وجمعية المهندسين الكويتيية لتأهيل المهندسين حديثي التخرج وتزويدهم اداريا بالخبرات اللازمة من قبل مجموعة من المختصين والاستشاريين.

واوضح ان البرنامج يغطي جانبا حيويا من احتياجات المهندسين حديثي التخرج وهو الجانب الاداري وطبيعة العمل الجماعي داخل المؤسسات والشركات المختلفة العاملية في الطقاع الخاص في جميع المجالات.

وذكر ان البرنامج يهدف الى اكساب المشاركين خبرات ومهارات تخصصية وادارية منتقاه مبنية على رؤية المتخصصين واصحاب الخبرات الهندسية وتنمية روح التعاون والعمل الجماعي لدى المشاركين عن طريق ورش العمل والمناقشات الجماعية والتفاعل. كما يهدف ايضا الى تعريف المشاركين بحقوقهم الوظيفيه وفقا لما يقره القانون وتقليل المدى الزمني لاندماج المشارك في منظومة العمل في الكويت.

وذكر ان المهندسين حديثي التخرج هم الفئة المستهدفة من البرنامج وبلغ عددهم في المرحلة الاولى 40 مهندسا في تخصصات هندسية مختلفة فيما بلغت مدة البرنامج ستة اسابيع تدريبية.

وقال العتل ان الجمعية انشات مركز التطوير الهندسي سنة 2004 وهو معني بتنظيم برامج تدريبية فنية وهندسية وادارية وورش عمل وعقد ندوات ومؤتمرات وملتقيات متخصصة لتطوير الكادر الهندسي في القطاعين العام والخاص.

وعن المبادرات الجديدة للجمعية اوضح ان منها مبادرة حملة تطبيق نظم الطاقة الذكية بمساجد وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية مع وزارة الدولة لشؤون الشباب لترشيد استهلاك الكهرباء بالمساجد.

واضاف ان من المشاريع المستقبلية للجمعية مشروع (المهندسون قادة المستقبل) الذي يهدف الى توفير برامج تدريبية مدروسة على ايدي متخصصين واستشاريين لنقل الخبرة العملية والادارية المطلوب اكتسابها خلال خمس سنوات الاولى من تخرج المهندس ورفع كفاءة الكادر الهندسي من خلال الممارسة العملية بالمشروعات الجارية.

وكان مؤتمر بناء القدرات والكفاءات الهندسية وتأهيلها لسوق العمل افتتح الاثنين الماضي ويستمر ثلاثة ايام مستهدفا رفع مستوى مهنة الهندسة ومواجهة التحديات التي يواجهها المهندسون العرب في بناء قدراتهم وكفاءاتهم الهندسية في ضوء المتغيرات التي تشهدها الدول العربية.

أضف تعليقك

تعليقات  0