الحكومة تتعهد باصلاح التركيبة السكانية أمام "دراسة محاور استجوابي رئيس مجلس الوزراء"

اجتمعت امس لجنة (دراسة محاور استجوابي رئيس مجلس الوزراء) برئاسة النائب جمعان الحربش وحضور مقرر اللجنة النائب راكان النصف الذي أوضح بالامس ان اللجنة بصدد وضع تقريرها النهائي بعد شهر من الان , 

وعلى الجانب الحكومي شهد الاجتماع الاول حضور الشيخ وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله بمشاركة ممثلي ديوان الخدمة المدنية ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لاستكمال مناقشة ملف التركيبة السكانية وأثره على ارتفاع نسبة البطالة .

وذكرت مصادر أن الحكومة عرضت في ملف التركيبة السكانية ارتفاع نسب بعض الجاليات بشكل قد يلامس عدد المواطنين في الكويت , ابرزها ارتفاع اعداد الجالية الهندية التي تصل إلي 950 ألف وتأتي بعدها في الترتيب الجالية المصرية التي تصل إلي 630 الف تقريباً ,  اقرارا منها بوجود خلل في التركيبة السكانية .

وافادت المصادر أن الحكومة عرضت مدة زمنية لاصلاح التركيبة السكانية خلال 20 عام لإتمام سياسة التوطين واحلال المواطنين الكويتين محل الوافدين بحيث تكون نسبة كل جالية لا تزيد عن 20% من عدد المواطنين .

وبالنسبة لقضية البطالة بينت الحكومة أن عدد المسجلين في ديوان الخدمة المدنية الان للتوظيف 14 الفا، سجل منهم هذا العام 9 آلاف، ورشح ديوان الخدمة للتوظيف 7 آلاف، مشيرة إلى أن عدد الإناث بلغ 9 آلاف من الـ 14 الفا، و95 من المسجلين عرض عليهم التوظيف ورفضوا، مشيرة الى أن 25 في المئة يحملون مؤهلا جامعيا، و75 في المئة ثانوية عمل وأقل.

أضف تعليقك

تعليقات  0