الخارجية الروسية: زيارة الملك سلمان تمثل "انعطافة حقيقية" في علاقات البلدين

نطلقت، الخميٍس، أعمال القمة الروسية السعودية في موسكو بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن والعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وعبر العاهل السعودي عن سعادته بزيارة روسيا الاتحادية، في أول زيارة يقوم بها ملك سعودي إلى موسكو، وذلك تلبية لدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

ووصف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الزيارة بأنها تمثل "انعطافة حقيقية" في علاقات البلدين، مشيرا إلى أن الحوار المتواصل بين الجانبين "بدأ في تحقيق جملة من الثمار العملية الملموسة".

وشدد على أهمية استمرار التنسيق فيما يخص الأزمات الإقليمية واتفاق خفض إنتاج النفط.

ومن المتوقع أن تركز زيارة الملك سلمان لموسكو على التعاون الاقتصادي وأزمات المنطقة.

وتكتسب الزيارة التاريخية للملك سلمان أهمية كبرى، ليس فقط لكونها الزيارة الأولى، التي يقوم بها ملك سعودي إلى الكرملين منذ تأسيس المملكة، ولكن لأهمية التوافق بين البلدين الكبيرين في الكثير من القضايا التي تشغل الساحة العالمية حاليا.

وتأتي زيارة الملك سلمان إلى روسيا لتوضيح بعض القضايا السياسية والاستراتيجية والاقتصادية المتعلقة بالقضية السورية، وسوق النفط، وكذلك التقارب العسكري السعودي الروسي، فضلا عن التعاون في مجال الطاقة النووية.

أضف تعليقك

تعليقات  0