«النفط»: نسعى لغرس الاسس السليمة لاستغلال الثروات من خلال نشر الثقافة البترولية

أكدت مراقبة العلاقات العامة ومراقبة الإعلام البترولي بالإنابة في وزارة النفط الكويتية الشيخة تماضر خالد الأحمد الصباح سعي لجنة الثقافة البترولية في الوزارة إلى ادخال مقرر دراسي خاص بالثقافة البترولية.

وقالت الشيخة تماضر الصباح في بيان صحفي صادر عن الوزارة اليوم الأحد بمناسبة مرور 15 عاماً على مشروع الثقافة النفطية بالوزارة إن إدخال الثقافة البترولية إلى المناهج الدراسية يهدف إلى غرس الأسس السليمة لاستغلال الثروات والتعرف على عناصر استثمارها مستقبلاً.

وأضافت أن من أهداف نشر الثقافة النفطية أيضاً خلق جيل يدرك الأهمية الحيوية للثروات الوطنية وكيفية تنميتها والاستفادة منها واستثمارها بما يخدم الأجيال القادمة.

وأوضحت أن النتائج التي حققها مشروع الثقافة البترولية في الفترة الماضية تعكس جهود الوزارة والقائمين على المشروع للتوعية بالنفط وأهميته منذ تاريخ ظهوره حتى اليوم فضلاً عن الأهمية المستقبلية للبترول ومشتقاته والصناعات القائمة عليه.

وبينت أن مشروع الثقافة النفطية بالوزارة الذي كلفت به لجنة الثقافة البترولية يعمل على تحقيق أكبر قدر من الثقافة والوعي البترولي لدى المجتمع الكويتي من خلال ندوات خاصة للباحثين والمتخصصين ومسؤولي الشركات والمؤسسات والوزارات في الكويت بجميع مستوياتهم.

وذكرت الشيخة تماضر الصباح أن ما تم تحقيقه من نتائج خلال الـ 15 عاماً الماضية يعد رصيداً ثميناً من سنوات الخبرة والعمل الموثق والدؤوب في نشر الوعي البترولي والصناعة النفطية وأهميتها.

وأشارت إلى أن اللجنة التي أنشئت عام 2003 تتولى إعداد الخطة العامة للمشروع وتنفيذ البرنامج الزمني وإعداد المواد العلمية والمحاضرات وإجراء الاستبيانات لقياس الرأي على عدد من شرائح المجتمع.

وبينت أن اللجنة تقوم أيضاً بإقامة معارض محلية للتوعية بالثقافة النفطية في كل المدارس والجامعات والمجمعات والمراكز التجارية.

وأفادت بأن من مهام اللجنة كذلك التنسيق مع وزارة التربية لزيارات المدارس للمجمع النفطي إضافة إلى التنسيق مع الجهات الاقتصادية والفنية بالوزارة لاستحداث المواد الخاصة بهما وإضافتها للعروض الموجهة للمدارس.

وذكرت أن اللجنة تقوم أيضاً بإعداد الخطة العامة السنوية لمشروع الثقافة البترولية والتنسيق مع وزارة التربية ووزارة التعليم العالي ووزارة الدولة لشؤون الشباب ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ومؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة.

وقالت الشيخة تماضر الصباح إن من أهم أهداف اللجنة الاستمرار في توثيق التعاون بين المؤسسات والهيئات الحكومية والقطاع الخاص في الشؤون ذات العلاقة بالثروة والصناعة النفطية للارتقاء بمستوى المعلومات الأساسية المتعلقة بثروات النفط ودورها الاقتصادي والاستثماري

 وأضافت أن مهام اللجنة تتضمن أيضاً القيام بالدراسات والبحوث المتخصصة لتحقيق أهداف خطط التنمية للدولة الرامية إلى الاستثمار المستقبلي في القطاع النفطي مع العمل علي زيادة مساهمة القطاع النفطي في دعم القطاع التربوي الوطني.

أضف تعليقك

تعليقات  0