آمر القوة البحرية: فهم القانون البحري ضرورة للحد من الازمات

(كونا) -- أكد آمر القوة البحرية الكويتية اللواء الركن خالد الكندري اليوم الاثنين أهمية فهم وتطبيق القانون البحري الدولي للحد من الازمات والخلافات على المستوى الاقليمي والعالمي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها اللواء الكندري عقب افتتاح ملتقى السفن البحرية السادس في الشرق الاوسط بعنوان (القانون الدولي البحري وتحدياته) بمشاركة خبراء عسكريين وقانونيين وسياسيين من دول عربية وأجنبية.

وقال الكندري ان القوة البحرية الكويتية تركز من خلال هذا الملتقى على مضمون (اتفاقية الامم المتحدة لقانون البحار) بما يخص حقوق وواجبات الدول الساحلية في بحرها الاقليمي ومناطقها الاقتصادية مشيرا الى ان هذه الدول اصبحت تواجه تحديات أمنية مثل القرصنة وتهريب البشر والأسلحة والمخدرات.

وأعرب عن الشكر والتقدير لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح لدعمه ورعايته هذا الملتقى ولرئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر على تشجيعيه الدائم لهذه الفعاليات.

من جانبه أكد رئيس الملتقى اللواء الركن المتقاعد بالقوة البحرية الإماراتية احمد الطنيجي في كلمة مماثلة سعي المنظمين منذ انطلاق الملتقى الاول في أبوظبي عام 2012 الى تقديم الاستفادة الى الدولة الراعية والدول والجهات المشاركة.

وأوضح اللواء الطنيجي ان اختيار موضوع الملتقى هذا العام تم بالتنسيق والتعاون مع القوة البحرية الكويتية مشيرا الى انه يهدف الى توضيح القوانين والأنظمة البحرية بسبب اختلاف القوانين البحرية الإقليمية عن الدولية وجهل الكثير من رواد البحر بهذه الأنظمة وما يترتب عليها.

وتقدم بالشكر والتقدير الى وزارة الدفاع الكويتية والى رئاسة الاركان والقوة البحرية على رعايتها واهتمامها بهذا الملتقى.

وحضر افتتاح الملتقى رئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر ونائب رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن عبدالله نواف الصباح.

أضف تعليقك

تعليقات  0