"فرنسا" تمنح المغرب قرضا بقيمة 80 مليون يورو لتمويل مشروع خط حديدي فائق السرعة

(كونا) -- وقعت الوكالة الفرنسية للتنمية والمكتب الوطني للسكك الحديدية المغربي على اتفاقية يستفيد بموجبها الأخير بقرض قيمته 80 مليون يورو (94 مليون دولار أمريكي)

لاستكمال تمويل الجزء الأخير من مشروع الخط الحديدي فائق السرعة بين الرباط والدار البيضاء.

وقال وزير الاقتصاد والمالية المغربي محمد بوسعيد خلال حفل التوقيع الذي أقيم اليوم الاثنين وحضره وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

"إن هذا القرض سيرفع مساهمة الوكالة الفرنسية للتنمية في تمويل مشروع الخط الحديدي فائق السرعة إلى 300 مليون يورو (351 مليون دولار)

ومساهمة فرنسا إلى أكثر من مليار يورو أي نحو 50 بالمئة من الميزانية المفترضة للمشروع".

من جانبه أوضح الوزير الفرنسي أن مشروع الخط الحديدي فائق السرعة هو مثال للشراكة المبنية على الثقة بين المغرب وفرنسا

مضيفا أن التمويل المقدم من مؤسسات مالية واقتصادية فرنسية لإنجاز المشروع تصل إلى 50 بالمئة

من التكلفة الإجمالية.

بدوره أكد المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية المغربي محمد ربيع الخليع أن أشغال إنجاز المشروع باتت في مراحلها الأخيرة موضحا

"أننا نقوم حاليا بإجراء تجارب عملية للقطار فائق السرعة في حدود 110 كيلومترات في الساعة في أفق بلوغ 320 كيلومترا في الساعة

وهي السرعة التي سيسير بها القطار عند دخوله حيز الإستعمال في صيف العام القادم".

يذكر أن دولة الكويت من بين الدول التي ساهمت في تمويل المشروع من خلال الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية الذي قدم للمغرب

قرضين لتمويل هذا المشروع بقيمة اجمالية بلغت 40 مليون دينار كويتي (133 مليون دولار)

وذلك في إطار دعم دولة الكويت لمشاريع التنمية بالمغرب.

أضف تعليقك

تعليقات  0