وزير الصحة يدعو إلى تبني خطة اقليمية لمكافحة التبغ

دعا وزير وزير الصحة الدكتور جمال الحربي المدير الاقليمي د محمد فكري إلى تبني خطة اقليمية لمكافحة التبغ، بالتعاون مع الإقليم وتقديمها لاجتماع اللجنة الاقليمية القادم في 2018 وأكد الحربي على استمرارية الكويت بدعم جهود الاغاثة الصحية ضمن جهودها الانسانية خاصة وان اقليم شرق المتوسط مصدر اكثر من نصف النازحين واللاجئين في العالم ، مثمنا لاختيار المجتمع الدولي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد قائدا عالميا للعمل الإنساني ودوله الكويت مركزا دوليا للعمل الإنساني

 وشجع الوزير الحربي دول الإقليم على ضرورة الانضمام لبروتوكول مكافحة التهريب في منتجات التبغ ليكون للإقليم مساهمة واضحة في مؤتمر البروتوكول الاول عام 2018.

جاء ذلك في تعقيبه على التقرير السنوي الذي قدمة المدير الاقليمي د. محمود فكري راجع فيه الإنجازات واستعرض فيه خارطة طريق للمرحلة القادمة للأولويات في الإقليم والمنظمة على حد سواء ضمن اجتماعات المنظمة والمنعقدة في الفترة من 9-12 أكتوبر الجاري بإسلام أباد بباكستان.

واثنى الحربي على جهود المكتب الاقليمي لشرق المتوسط بالاهتمام بنظم المعلومات الصحية وإدراج المؤشرات الرئيسية لرصد التقدم لبلوغ أهداف التنميه المستدامة في مقدمة المؤشرات الاساسية لدول الإقليم .

أكد على دعم دوله الكويت للجهود المبذولة للتصدي ومكافحته الامراض المزمنة الغير السارية وإدماجها في الخطط الوطنية للتنمية مع التركيز على برامج الكشف المبكر للامراض المزمنة وخاصة المسوحات الصحية لاكتشاف السرطان والذي تنفذ بنجاح بالكويت مثل سرطانات القولون والثدي والبروستاتا على حد سواء مع الإلزام بالبلاغ الإجباري عن حالات السرطان لتعزيز سجل السرطان الوطني.

واختتم الوزير الحربي مداخلته بالمطالبة بمزيد من الجهود لتحويل الالتزامات الى خطط عمل اقليمية يسترشد فيها لتحديث البرامج الصحية معبرا عن تفاؤله بمستقبل أفضل رغم جسامة التحديات.

أضف تعليقك

تعليقات  0