تركيا تدعو واشنطن لحل مسألة تعليق منح تأشيرات الدخول بالحوار

(كونا) -- دعا رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الثلاثاء الولايات المتحدة الى حل مسألة تعليق منح تأشيرات الدخول بين البلدين بالحوار "وفي أقرب وقت ممكن".

وقال يلدريم في كلمة أمام اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم بالبرلمان ان تعليق واشنطن منح تأشيرات الدخول من تركيا يتعارض مع القواعد العامة بين الحليفين.

واعتبر ان المخاوف الأمنية ليست السبب الحقيقي وراء تعليق منح التأشيرات مضيفا ان بلاده تجري تحقيقا مع بعض الاشخاص من العاملين في القنصلية الأمريكية باسطنبول للاشتباه في ارتباطه بما يسمى (الكيان الموازي).

وأكد أنه "لا يوجد أحد فوق القانون في تركيا حتى لو كانوا يعملون في البعثات الدبلوماسية الأمريكية" متسائلا "لماذا لا تزال الولايات المتحدة تؤوي زعيم ما يسمى (الكيان الموازي) فتح الله غولن العقل المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشل في يوليو 2016؟".

وكانت سفارة الولايات المتحدة لدى تركيا اعلنت أمس الأول الأحد تعليق منح تأشيرات الدخول إلى أراضيها من سفارتها وقنصلياتها في تركيا وردت أنقرة عبر سفارتها في واشنطن بالمعاملة بالمثل.

ويأتي القرار الأمريكي بعد اعتقال السلطات التركية أحد العاملين بالقنصلية الأمريكية في مدينة اسطنبول الأربعاء الماضي على خلفية اتهامه بالتجسس والاشتباه في ارتباطه بما يسمى منظمة (الكيان الموازي)

 وفي الملف السوري اوضح يلدريم ان نشر قوات تركية أمس الاثنين في محافظة ادلب شمالي سوريا يندرج في اطار التحرك العسكري التي ستجريه قوات بلاده في ادلب بالتنسيق مع قوات الدلتين الضامنتين الأخريين روسيا وايران.

وفي الشأن العراقي أشار يلدريم الى ان تركيا وايران والعراق ستعقد اجتماعا في وقت قريب لإتخاذ القرار حول الخطوات التالية التي ستتخذ ضد ادارة اقليم كردستان العراق ردا على اجراء الأخير استفتاء الانفصال عن بغداد.


أضف تعليقك

تعليقات  0