واشنطن تعرب عن خيبة أملها إزاء اعتقال تركيا موظفي الادارة الأمريكية

(كونا) -- قالت الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء انها تشعر بخيبة امل كبيرة إزاء الحكومة التركية بعد اعتقال اثنين من موظفيها المحليين واستدعاء موظف ثالث من قبل السلطات التركية.

وقالت المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية هيذر ناورت للصحفيين انه على الرغم من أن الموظفين المعتقلين في تركيا ليسوا مواطنين امريكيين إلا أن وزارة الخارجية لن تتمكن من القيام بوظائفنا بدون كل هؤلاء الاشخاص

" مضيفة أن هذه الاعمال "مثيرة للقلق".

وكان السفير الأمريكي لدى تركيا جون باس قال مطلع الأسبوع "لم نتمكن من تحديد سبب (الاعتقال)

أو ما إذا كانت هناك أدلة ضد الموظف.. ويعمل الموظف في مكتب مكرس لتعزيز تعاون سلطات إنفاذ القانون مع السلطات التركية وضمان امن الامريكيين والمواطنين الاتراك".

واضاف ان

"الاعتقال اثار تساؤلات حول ما اذا كان هدف بعض المسؤولين هو عرقلة التعاون القائم منذ فترة طويلة بين تركيا والولايات المتحدة".

واكد ناورت ان تركيا شريك لحلف شمال الأطلسي (ناتو) مع الولايات المتحدة وان الاعتقالات

"مصدر قلق كبير".

وقد علقت الولايات المتحدة منذ ذلك الحين "مؤقتا"

تأشيرات دخول لمقدمي الطلبات الجدد الراغبين في القدوم الى الولايات المتحدة من تركيا حتى يتمكنوا من "القاء نظرة على كل هذا

أضف تعليقك

تعليقات  0