‏المعتوق: الكويت غدت بفضل الله ثم دعم سمو الأمير من أهم الدول المانحة عالميا ‏⁦‪

قال المستشار بالديوان الاميري، المستشار الخاص للامين العام للامم المتحدة الدكتور عبدالله المعتوق، إن الكويت غدت، بفضل الله ثم دعم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد، من اهم الدول المانحة في العالم من خلال رعاية مسيرة العمل الخيري والتنموي واطلاق المبادرات الانسانية لاغاثة الشعوب المنكوبة.

وقال المعتوق، الذي يشغل ايضا منصب رئيس مجلس ادارة الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية، في محاضرة بمركز «دراسات النزاع والعمل الانساني» بمعهد الدوحة للدراسات العليا، إن الدور الانساني البارز لسمو امير البلاد تجلى في استضافة ثلاثة مؤتمرات دولية لدعم الوضع الانساني في سورية، والمشاركة في رعاية رئاسة المؤتمر الرابع الذي عقد في لندن، واستضافة تسعة اجتماعات دولية لمجموعة كبار المانحين، اضافة الى مبادراته الكريمة لاغاثة ضحايا الزلازل والمجاعات في دول عديدة.

واضاف في المحاضرة التي كانت بعنوان «العمل الانساني.. والدور الرائد لدولة الكويت»، انه بهذا الدور الانساني الرائد ارتفع قدر الكويت بين شعوب العالم وبادرت الامم المتحدة الى تتويج سمو الامير قائدا للعمل الانساني وتسمية الكويت مركزا انسانيا عالميا.

واوضح ان هذا الحدث التاريخي جاء ليكتب شهادة ثقة اممية في العمل الخيري الكويتي الرسمي والاهلي وليسطر صفحة من الفخر والاعتزاز ليس فقط لكل كويتي بل لكل عربي ومسلم وكل مؤمن بالقيم الانسانية.

أضف تعليقك

تعليقات  0