الزين الصباح: تنمية الفكر الريادي للشباب ضرورة.. لانجاز تنمية شاملة اقتصادية واجتماعية

أكد عدد من المسؤولين والمختصين المشاركين في أعمال مؤتمر (عرب نت) الذي انطلق اليوم الثلاثاء أهمية ايجاد ابتكارات تنموية جديدة للشباب مبنية على الاقتصاد الموازي لدعم مشاريعهم وتهيئتها للدخول إلى سوق العمل. وشددوا خلال جلسات المؤتمر النقاشية على ضرورة وجود بيئة تشجيعية تبدأ من خلال التعليم لتشجيع الشباب نحو التوجه للعمل الحر لافتين إلى أن الاستثمار في قطاع الشركات الناشئة في الكويت في أول خطواته. وقالت وكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح ان تنمية الفكر الريادي للشباب ضرورة عبر وضع قوانين واستراتيجيات ونظم وهياكل لانجاز تنمية شاملة اقتصادية واجتماعية.

وأشارت إلى ضرورة ان تقاس الرؤى والاهداف والاستراتيجيات من جميع الجهات المعنية بدعم المبادرين بالطريقة الصحيحة فضلا عن ضرورة وجود بيئة توجيهية منزلية مشجعة لروح المبادرة والابتكار. وأضافت أن الوزارة تسعى إلى تحقيق أهداف الدولة بمفهوم عصري ومتكامل للرعاية الشبابية وبنمطية جديدة تعمل وفق شراكة حقيقية بين قطاعات المجتمع المختلفة وكافة الجهات الحكومية والأهلية إضافة إلى مؤسسات المجتمع المدني وقبل ذلك مع الشباب أنفسهم.

وقالت إن الوزارة دعمت 1200 مبادرة ضمنهم 29 أثبتت جدارتها حاليا في المجتمع الكويتي موضحة أن وزارة الشباب تسعى لايجاد وإعطاء الشباب الفرصة ليكون متمسك ومرتق بالقيم الوطنية ومبدع وطموح وشريك في التنمية المستدامة.

من جانبه قال رئيس مجلس ادارة شركة (مرقاب كابيتال) احمد العماني خلال جلسات ذات المؤتمر ان هناك عدة انواع للاستثمار مثل الاستثمار الخاص واستثمار المؤسسات. واضاف ان الاستثمار الخاص يعمل على بناء مشروع جديد قائم على قصص نجاح ليبدأ المخاطرة في تأسيس مشروعه اما استثمار المؤسسات يعتمد على كيفية قياس الاصول مع المخاطر للدخول في اي مشروع.

وذكر ان الاستثمار في قطاع الشركات الناشئة في دولة الكويت يعتبر في أولى خطواته وهو مستقبل واعد للشباب خاصة ان حكومة دولة الكويت لديها خطط واستراتيجيات واضحة وجيدة في هذا الشأن. ونصح العماني المبادرين خلال الجلسة النقاشية بأن يستهدفوا الأسواق الكبيرة بالمنطقة في حين نصح المستثمرين بالتوجه نحو الاستثمار في الصناديق السيادية او الاسثمارية من خلال الاحتفاظ بالأوراق المالية الخاصة بهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0