وزير التربية يؤكد أهمية البرنامج المتكامل لتطوير التعليم

(كونا) -- اكد وزير التربية وزير التعليم العالي الكويتي الدكتور محمد الفارس أهمية مشروع وزارة التربية الوطني (البرنامج المتكامل لتطوير التعليم) الذي بدأ تطبيقه في 2015 بالتعاون مع البنك الدولي.

وقال الوزير الفارس في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش اجتماعاته في البنك الدولي مساء امس الثلاثاء ان وزارة التربية تقوم الان بإعادة النظر في تقييم جميع مكونات هذا البرنامج مع البنك الدولي لتطوير ومتابعة الاداء وتحسينه مضيفا "نحن نسير في الطريق الصحيح".

واضاف ان "هناك توجه لتطوير بعض القضايا سواء المتعلقة بتطبيق المناهج الجديدة وتدريب المعلمين وكيفية وضع خطط تنفيذية لهذه المشاريع المستقبلية".

واشار الفارس الى ان أبرز المواضيع الذي تمت مناقشتها مع البنك الدولي أيضا تركزت على أهمية استمرارالتوعية الاعلامية لتعريف المجتمع بالبرنامج لافتا الى ان وزارة التربية مستمرة في تطبيق المنظومة التعليمية في جميع مكوناتها من خلال استغلال الخبرات الموجودة من مستشاري البنك الدولي.

واوضح ان الهدف الرئيسي من الزيارة هو تحسين إجراءات التطبيق الذي سوف تتمخض عنه بعض الخطط المستقبلية لتطوير آلية التطبيق وتوفير إمكانات حديثة لدعم آلية التطوير خاصة فيما يتعلق باستخدام نظم حديثة في توفير برامج للتطوير المهني للمعلم تختلف عن النظام التقليدي الذي يركز "على ان المعلم يعلم المعلم الاخر".

واكد الفارس ان وزارة التربية بصدد وضع منظومة جديدة لاستخدام نظام التدريب للمعلمين عبر الانترنت وتوفير قاعدة من البرامج التدريبية لهم.

وبين ان الهدف من زيارته لمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا (MIT) بمدينة بوسطن في ولاية ماساشوستس هو مناقشة امكانية استغلال النظم المستخدمة في تدريب المعلمين عبر الانترنت لتحسين اداء المعلم في استخدامه لمنهج الكفايات والذي يأتي جزءا من أهداف المكون الثاني للبرنامج والذي يختص بالتطوير المهني للمعلم.

ولفت الفارس الى انه زار ايضا معمل عبداللطيف جميل العالمي للتعليم (J-WEL) الذي يسهم في دعم كل من المعلمين والجامعات والحكومات وإحداث ثورة في فعالية التعليم والوصول إليه.

من جانبه اكد عميد مجلس المديرين التنفيذيين والمدير التنفيذي في البنك الدولي الدكتور ميرزا حسن في تصريح مماثل ل(كونا) أهمية زيارة الوزير الفارس خلال هذه المرحلة موضحا ان النقاشات ركزت على العنصر البشري وبناء القدرات البشرية والاعلام التربوي.

واكد حسن ان تنمية الاقتصادات بشكل اكبر يسهم في تحقيق التنمية وخلق فرص عمل مشددا على ان العنصر الأساسي لنمو الاقتصادات هو الاعتماد على العنصر البشري.

وبين ان برنامج التعاون الاستراتيجي الذي انطلق بين دولة الكويت والبنك الدولي في عام 2015 يقوم بنقل الخبرات المكتسبة من الدول وكيف يتم البدء بعمل الاصلاح في التعليم ومخرجات التعليم.

وأثنى الدكتور حسن على جهود الوزير الفارس واصراره على ان يتم تطبيق هذا البرنامج الإصلاحي حتى يتم تحقيق النتائج المرجوة.

وقال ان هذا البرنامج يركز على خمسة مكونات هي تطوير المناهج المدرسية وتحسين اداء المعلم وتطوير القيادة المدرسية والمناخ التعليمي في الكويت مؤكدا ايضا أهمية اعادة النظر في الجانب الإعلامي وتوعية المجتمع بالبرنامج.

ويضم وفد وزارة التربية كلا من مدير عام المركز الوطني لتطوير التعليم الدكتور صبيح المخيزيم ومستشار الوزير يسرى العمر ومدير الشؤون التعليمية والإدارية بمكتب الوزير أنور العوضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0