«الأبحاث» ينجز مشروعا حول تطوير برمجيات باللغة العربية لحالات طبية خاصة

أنجز معهد الكويت للأبحاث العلمية مشروعا حول "تطوير برمجيات باللغة العربية لحالات الأفازيا وحالات القصور اللغوي"، بتمويل من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي والأمانة العامة للأوقاف وبالتعاون مع مستشفى الطب الطبيعي والتأهيل الصحي، وذلك لوجود حاجة ملحة بالدولة لسبب نقص المتخصصين في هذا المجال.

ويعتبر هذا المشروع من أولى البرنامج العلمية المعتمدة من قبل عدة جهات تخصصية في هذا المجال، وقد تم تطويرها لتناسب مرضى الأفازيا وهو مرض يصيب الانسان ويؤدي إلى صعوبة بالكلام نتيجة أورام أو جلطات دماغية، وحوادث السيارات التي تسبب إصابات بالدماغ.

وقد تم تطوير هذه البرامج لتتناسب مع حالات القصور اللغوي، وهي حالة تصيب الأطفال نتيجة عدم تواصلهم مع والديهم، وبعض الأمراض التي تؤثر على سمع الأطفال مما يؤدي إلى أن تكون حصيلتهم اللغوية أقل من أعمارهم البيولوجية، حيث تم إنجاز ثلاثة برامج تعليمية وتوعوية لحالات الأفازيا والقصور اللغوي، منها برنامج بنك الكلمات الذي يغطي اللهجتين الكويتية والمصرية، بناءً على الحالات الأكثر تردداً على العلاج، كما تم اختيار اللهجات لطبيعة استعمالها بالحياة اليومية بين أفراد الأسرة والمجتمع ككل، إذ احتوى البرنامج على صور صوتية لعدة كلمات مقسمة لمجموعات مختلفة، يقوم المستخدم بالتدرب من خلال تسجيل صوته بالنطق الصحيح للكلمة.

وأما بالنسبة لبرنامج التسمية، فهو برنامج يقوم المستخدم من خلاله باستنتاج الإجابة الصحيحة من خلال عدة خيارات ومفاتيح تلميحيه أو تقريبية للكلمة، في حين يختص برنامج تسمية الصورة بالتعرف على الصور من خلال صوتها أو علامتها أو وظيفتها أو كتابتها.

هذا ويذكر أن جميع هذه البرامج يمكن تحميلها من تطبيقات متجر التطبيقات (AppStore) وهي برامج تخدم اللهجتين الكويتية والمصرية مدعمة بقاعدة بيانات تحتوي على سجل أداء للمستخدم مما يساعد المتابعين لحالته من معرفة أدائه، كما تحتوي على سجل للمتابعة لكل مستخدم يتلخص فيه عدد الزيارات لكل برنامج وأنواع الاختبارات المتجاوزة والدرجات التي حصل عليها.

أضف تعليقك

تعليقات  0