الغانم: نجاح مرشحة المكسيك المدعومة "عربياً".. يعكس ثقل المجموعة العربية

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن نتائج انتخابات رئاسة الاتحاد البرلماني الدولي أثبتت ثقل المجموعة العربية وتأثيرها عندما تصوت ككتلة واحدة .

وقال الغانم في تصريح صحافي عقب التصويت على انتخابات الرئاسة التي أسفرت عن فوز المرشحة المكسيكية غابرييلا كويفاس "إن لقاءنا المطول كوفد كويتي مع كويفاس ومن ثم لقاءات زملائي العرب معها واجتماعنا لاحقًا كمجموعة عربية أسفرت عن قرار جماعي بدعم كويفاس".

وأضاف الغانم "إن دعم كويفاس جاء بعد أن أكدنا لها ضرورة أن تتبنى الرئاسة القادمة القضايا العربية والإسلامية العادلة وأن يتم العمل حثيثًا لاعتماد اللغة العربية من ضمن اللغات الرسمية الأساسية في الاتحاد إضافة إلى تبني الأفكار المتعلقة بضرورة تعديل النظام الأساسي للاتحاد بحيث يتم فرض إجراءات وجزاءات وعقوبات إزاء أي برلمان يخالف مبادئ النظام الاساسي للاتحاد" .

وقال الغانم " للمرة الثانية في هذا المؤتمر، يسفر التنسيق العربي عن نتائج عملية ملموسة وذلك بعد النجاح العربي والإسلامي في إقرار البند الطارئ المتعلق بالروهينغا والذي تقدم به البرلمان الكويتي وبرلمانات عربية وإسلامية أخرى". وعلى صعيد متصل أشاد الغانم بأداء الرئيس السابق صابر تشودري واصفا إياه بأنه " أحد أفضل من ترأس الاتحاد منذ تأسيسه " .

وأشار إلى أن تشودري أدار الاتحاد بخبرة وحكمة وكان متفاعلًا مع القضايا العربية والإسلامية . يذكر أن الغانم ترأس وفد دولة الكويت المشارك في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الـ 137 الذي اختتم أعماله اليوم.

وضم الوفد البرلماني المرافق للغانم كلًّا من وكيل الشعبة البرلمانية النائب راكان النصف وأمين سر الشعبة النائب د.عودة الرويعي وأمين صندوق الشعبة النائب د.وليد الطبطبائي وأعضاء الشعبة النواب د.خليل عبدالله أبل ويوسف الفضالة وعمر الطبطبائي والنائبين محمد الدلال وصفاء الهاشم والأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري.

أضف تعليقك

تعليقات  0