وفد الشعبة البرلمانية يشيد بنتائج مؤتمر "البرلماني الدولي" بسانت بطرسبورغ

اشاد امين صندوق الشعبة البرلمانية وعضو مجلس الأمة الكويتي النائب الدكتور وليد الطبطبائي اليوم الاربعاء بنتائج المؤتمر ال137 للاتحاد البرلماني الدولي بمدينة (سانت بطرسبورغ) الروسية.

وقال الطبطبائي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان المؤتمر توصل الى نتائج ملموسة تمثلت بالدرجة الاولى في تمكن الوفد الكويتي بالتنسيق مع الوفود العربية والاسلامية من ادراج بند طارئ على جدول اعمال المؤتمر يتعلق بضرورة العمل لوضع حد لمأساة مسلمي الروهينغيا.

واعتبر ذلك نجاحا كبير للوفد الكويتي مؤكدا اهمية مواصلة التنسيق بين الوفد الكويتي والوفود العربية والاسلامية اجل تحقيق مزيد من الانجازات وطرح القضايا العربية في المحافل الدولية.

واشار الطبطبائي الى الكلمة التي القاها رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم امام المؤتمر وقال انها "عكست مواقف مميزة ولاقت استحسانا واسعا".

ووصف الدور الذي لعبه الوفد البرلماني الكويتي في اروقة المؤتمر بأنه "مهم وبارز" قائلا ان اعضاء الوفد شاركوا في نشاط جميع اللجان البرلمانية التابعة للاتحاد بما في ذلك لجنة حقوق الانسان ولجنة التنمية المستدامة ولجنة الشباب والمرأة.

من جهتها اكدت عضو الوفد البرلماني الكويتي النائب صفاء الهاشم اصرار مجلس الامة الكويتي على ان يتم تعديل اللائحة والنظام الاساسي للاتحاد البرلماني الدولي لاعتبارها ان ذلك يعطي الاتحاد قيمة تمكنه من فرض عقوبات على برلمانات الدول التي تخالف اللوائح والنظم.

واشارت الى التأثير "القوي" للوفد الكويتي في هذا المؤتمر مؤكدة ان ذلك ثمرة للمحادثات المستمرة مع كل الوفود البرلمانية وبخاصة مع برلمانات الدول المنطقة المحيطة.

وحول انتخابات رئاسة الاتحاد البرلماني الدولي اعربت الهاشم عن سعادتها بترشح مرشحتين من المكسيك واوروغواي مشيرة الى المناظرة التي جمعت المرشحتين امس والتي طرحت فيها موضوعات متنوعة ومختلفة خاصة بالدول العربية والاسلامية والاوروبية ودوا امريكا اللاتينية.

من جانبه قال عضو الشعبة البرلمانية النائب محمد الدلال في تصريح للصحفيين على هامش اليوم الختامي للمؤتمر "كانت للوفد الكويتي مشاركات مهمة وحيوية في الاجتماعات الى جانب المجموعتين العربية والاسلامية" معتبرا نجاح الوفد الكويتي باضافة بند مهم يتعلق بمسلمي الروهينغيا انتصارا كبيرا للكويت وللدول العربية والاسلامية.

واضاف ان "رئيس واعضاء الوفد الكويتي حرصوا على اللقاء بالمرشحتين لمنصب رئيس الاتحاد والاستماع الى وجهتي نظرهما ومدى دعمهما لقضايا الكويت والامتين العربية والاسلامية وعلى ضوء ذلك تحدد موقف الكويت" لافتا الى اللقاءات البينية التي تخللها المؤتمر مع اعضاء الوفود المختلفة والتي ركزت على التنسيق في قضايا مهمة وتطوير العمل المشترك.

واكد الدلال ان الوفد الكويتي ركز على القضايا الرئيسية ومثل الكويت خير تمثيل وقال ان كلمة الرئيس الغانم في المؤتمر ركزت على ضرورة مواجهة التسلط الاسرائيلي والجرائم التي يقوم بها الكنيست الاسرائيلي واعتبارها من جرائم الحرب وضرورة مواجهتها من قبل البرلمان الدولي.

واوضح ان الغانم عبر في كلمته عن رؤية الكويت وشعبها في هذه القضية المهمة اضافة الى قضية الروهينغيا المطروحة على الساحة".

وذكر ان "الغانم ركز ايضا على تطوير البرلمان الدولي وآلياته ونظمه وقدرته حتى يساهم في حل قضايا الدول بشكل او بآخر" مشيرا الى مجموعة الاقتراحات التي تقدمت بها الوفد الكويتي تتعلق بتعديل نظام الاتحاد البرلماني الدولي وسير اعماله.

وختم الدلال بالتأكيد على ان المشاركة الكويتية في اعمال المؤتمر ال137 بسانت بطرسبورغ "كانت ثمينة ومهمة واستفدنا الكثير منها" معربا عن الشكر لكل التسهيلات التي قدمتها السفارة الكويتية في روسيا للوفد البرلماني وللطاقم المرافق له.

أضف تعليقك

تعليقات  0