قطر: قدمنا 8ر2 مليار دولار مساعدات للشعب السوري منذ بداية ازمته

(كونا) -- قال الامين العام لوزارة الخارجية القطرية احمد الحمادي ان بلاده قدمت مساعدات مالية وعينية للشعب السوري بلغت منذ بداية الازمة وحتى الآن نحو 4ر2 مليار دولار.

واضاف الحمادي في كلمة امام الاجتماع ال11 لكبار المانحين لدعم الاوضاع الانسانية في سوريا والاقليم المجاور ان تلك الاسهامات المالية والعينية اتت من خلال الدعم الحكومي والمؤسسات المدنية والجمعيات الخيرية الانسانية لتخفيف معاناة الشعب السوري من النازحين في الداخل واللاجئين في دول الجوار.

وثمن جهود الدول التي وفرت ظروفا ملائمة وبذلت جهودا مثمرة في احتواء هؤلاء اللاجئين داعيا المجتمع الدولي إلى الاستمرار في دعم تلك الدول المانحة لتتمكن من تحمل الأعباء الجسام الملقاة على عاتقها.

واشار الى توجيهات القيادة القطرية بالغاء مظاهر الاحتفالات باليوم الوطني في ال18 ديسمبر الماضي تضامنا مع اهل حلب الذين تعرضوا لاشد انواع القمع والتشريد والابادة في ذلك الوقت.

واوضح انه بدلا من الاحتفالات جرى تنظيم حملة جمع تبرعات وصفت بأنها الاكبر وسميت حينها بحملة (لبيك حلب) التي حصدت ما يقارب 330 مليون دولار.

ولفت الى تعهد دولة قطر خلال مشاركتها في رئاسة المؤتمر الدولي للمانحين لسوريا في ابريل الماضي بتوفير 100 مليون دولار من مجمل ستة مليارات دولار تم التعهد بها في انعقاد المؤتمر في بروكسل.

وذكر ان قطر اطلقت مبادرات في مجالات التعليم والتدريب المهني بالشراكة مع منظمات انسانية اقليمية ودولية بما في ذلك مبادرة لتعليم وتدريب اللاجئين السوريين لصالح 400 الف طفل على مدى خمس سنوات.

وقال ان الشعب السوري نصفه لاجيء او نازح او مشرد في اصقاع العالم داعيا الى العمل على تغيير هذا الوضع ووقفه فورا واعادة الامن والاستقرار والحياة الكريمة للشعب السوري.

وجدد دعم دولة قطر الكامل للجهود الرامية للتوصل الى حل للازمة السورية على اساس (جنيف 1) وفقا لقرارات مجلس الامن بما فيها القرار 2254 وتحقيق تطلعات الشعب السوري من دون اية ضغوط داخلية او خارجية.

أضف تعليقك

تعليقات  0