"الصناعة" تعتزم توزيع الف قسيمة صناعية.. مطلع 2018

كشفت الهيئة العامة للصناعة عن مواصلة الجهود لتسليم المرحلة الاولى من القسائم الصناعية بمنطقة الشدادية , مشيرة إلي اعداد جدول زمني لتسليم القسائم لمستحقيها وفقاً لقائمة الانتظار والترتيب من حيث الأولويات الصناعية والاستراتيجية . 

وأكدت الهيئة اعتزامها توزيع حوالي ألف قسيمة صناعية على المخطط بحلول العام القادم , مشيرة إلي التنسيق مع هيئة تشجيع الاستثمار المباشر لادخال المستثمرين الاجانب في الصناعات الكبرى والثقيلة بمنطقة الشقايا الصناعية التي تحمل قدرة استيعابية لمشاريع تفوق المليار دينار . 
وفي السياق أوضحت مصادر أن هيئة تشجيع الاستثمار المباشر خاطبت الصناعة بهدف العمل على فتح المجال للتنمية الصناعية وتعزيز الصادرات من خلال انجاز القسائم الصناعية بالشدادية, فضلاً عن استقطاب رؤوس الأموال وجعل القطاع الصناعي قطاعاً مؤثراً في الناتج القومي، مشيرةً إلى أن هناك ضوابط ومعايير جديدة سوف تخضع لها عملية توزيع القسائم الصناعية، واشتمالها على القيمة المضافة للمشاريع، وحجم رأس المال المستثمر، وأهميته للاقتصاد الوطني، التكنولوجيا المقدمة، إضافة إلى معايير وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، التي تركز على التنافسية التي يقدمها المشروع بما يسهم في تحقيق عناصر الجودة ونمو الصادرات وتوفير المنتج الوطني.

وأفادت المصادر بأن جميع المناطق الصناعية سوف تخصص منه نسبة 10 في المئة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومنه في العارضية و منطقة الشويخ الصناعية بنحو 130 ألف متر مربع، تخصص كاملة للصندوق الوطني لرعاية المشاريع الصغيرة فضلا عن تخصيص مساحة 500 ألف متر مربع في ميناء عبدالله للصندوق. ويجري حاليا الانتهاء من اجراءاتها.

كما اشارت إلى أن طلبات القسائم الصناعية المقدمة إلى الهيئة تتجاوز الـ 4 الاف طلب منها اكثر من 2700 تعود لمشاريع صغيرة تتراوح المساحة المطلوبة لإقامة المشروع المقدم من 100 إلى 2000 متر مربع. إلا ان تحديات التصنيف للمنشأت الصناعية قد تواجه الهيئة مع صندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ما يتطلب ربط نوعيات المشاريع المقدمة وفقاً لما هو مطروح من قسائم تتلاءم والمناخ الصناعي ومعاييرالمناطق كل على حدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0