العزب: القيادة السياسية حريصة على تقديم كل الدعم للأيتام

(كونا) -- أكد وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة الكويتي الدكتور فالح العزب اليوم الاحد حرص القيادة السياسية على دعم الايتام وتوفير احتياجاتهم كافة وتذليل العقبات امامهم.

وقال العزب في كلمة ألقاها خلال افتتاح فرع الهيئة العامة لشؤون القصر بمحافظة الجهراء ان الحكومة لا تألو جهدا في خدمة الايتام وامهاتهم "الذين لهم كل الحق في ان نخدمهم على الوجه الاكمل".

وأضاف ان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ احمد الجابر الصباح تبنى في العام 1938 فكرة انشاء دار للايتام التي تطورت واصبحت (هيئة شؤون القصر) "التي نفخر بها في المحافل والميادين الاقليمية والدولية".

وذكر ان مبنى الهيئة الجديد يقدم خدماته ايضا لمحافظة الفروانية إذ يتسع لاكثر من 15 الف مراجع من ذوي الايتام البالغ عددهم نحو 43 ألف حالة مثمنا جهود كل من ساهم في انجازه من مؤسسات حكومية وموظفين ومسؤولين.

وأفاد ان التوجيهات الأميرية السامية تدعو الى الاسراع في تنفيذ المشروعات التنموية الهادفة لخدمة المواطنين في محافظات البلاد الست وتوفير متطلباتهم بكل سهولة ويسر.

وبين ان (شؤون القصر) التي يرتكز عملها على رعاية اليتيم والمحجور عليهم حتى بلوغ سن الرشد تقدم خدماتها لنحو 43 الف حالة مشيدا بدور القائمين على العمل في الهيئة.

وفي 7 فبراير 2013 وقع عقد انشاء وانجاز وصيانة مبنى الهيئة العامة لشؤون القصر في محافظة الجهراء بقيمة اجمالية تبلغ مليون و76 الف دينار كويتي (نحو 4ر3 مليون دولار امريكي).

ويقام المشروع على مساحة قدرها 1000 متر مربع وتم تصميم المشروع ليكون مبنى اداريا يستهدف خدمة مراجعي الهيئة في محافظة الجهراء.

وأنشئت الهيئة العامة لشؤون القصر عام 1938 لاهداف انسانية ورسالة نبيلة بغرض الوصاية على من لا وصي ولا ولي له من القصر والمحجور عليهم وفاقدي الاهلية والمفقودين وحماية اموالهم وصيانة ممتلكاتهم.

والهيئة مستقلة وذات شخصية اعتبارية وميزانية ملحقة ويشرف عليها وزير العدل وتتمتع بكل الاختصاصات المخولة للوصي او القيم او المشرف وعليها الواجبات المقررة عليهم حسب الاحوال.

أضف تعليقك

تعليقات  0