"نفط الكويت": ملتزمون بحصة الانتاج المقررة من قبل (أوبك) البالغة 707ر2 مليون برميل يومياً

أكد الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت جمال جعفر التزام الشركة بحصة الانتاج المقررة من قبل منظمة الدول المصدر للبترول (أوبك) والمقدرة ب707ر2 مليون برميل يوميا مشيرا إلى عدم الضرورة لرفع الانتاج عن تلك المستويات.

وأوضح جعفر في تصريح للصحفيين على هامش الحفل الذى اقامته شركة (شلمبرجير) لخدمات حقول النفط اليوم الاحد لتعيين كوادر كويتية جديدة ان القدرة الانتاجية ل(نفط الكويت) ستصل الى 2ر3 مليون برميل يوميا بنهاية مارس المقبل على ان تبلغ 65ر3 مليون برميل بحلول 2020.

وأوضح ان انتاج الشركة من الغاز الحر يبلغ 210 ملايين قدم مكعبة حاليا وسيتجاوز 500 مليون قدم مكعبة خلال يناير المقبل. وأضاف ان حفل شركة (شلمبرجير) يهتم بتسكين الكويتيين الخريجين في القطاع النفطي الخاص اذ ان "الطاقة الاستيعابية لتلك الوظائف محددة بميزانية واستراتيجيات عامة للدولة" وبالتالي فإن الطريقة الوحيدة لاستيعاب تلك الاعداد الكبيرة يكون عن طريق الشركات النفطية الخاصة.

وذكر ان (نفط الكويت) اجتمعت مع الشركات العالمية التي تنفذ مشاريع داخل الكويت وابرمت معها اتفاقا لاستيعاب تلك الأعداد الكويتية في وظائف لديها موضحا انه يمكن الاستفادة من تلك العمالة في اي وقت سواء في القطاع النفطي الخاص او الحكومي. وبين ان الاعداد التي تم توظيفها في (شلمبرجير) ليس لها علاقة باللائحة الخاصة بالتكويت في العقود حيث ان تلك الوظائف تعتبر توظيفا مباشرا من الشركة. من جهته قال رئيس قطاع شمال الشرق الاوسط في شركة (شلمبرجير) معن رزوقي في تصريح مماثل ان الشركة قامت بتعين 20 مواطنا للانضمام لصفوفها خلال العام الحالي.

وأفاد رزوقي ان (شلمبرجير) تعتبر الكوادر الفنية لديها من اكبر المساهمين في تطوير ادائها لاسيما ان عدد موظفيها حول العالم بلغ 110 الاف موظف وفي الكويت 1600 موظف مؤكدا استمرار الشركة في توظيف العديد من المواطنين خلال الفترة المقبلة لاسميا من الفنيين والاداريين. وأشار الى ان (شلمبرجير) تسعى لأن يبلغ عدد المواطنين الكويتيين فيها 50 في المئة خلال عامين مقارنة ب 30 في المئة حاليا موضحا ان توظيف المواطنين لا يقتصر على تعيينهم داخل الكويت وانما يشمل اماكن عمليات الشركة حول العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0