رئيسا الوزراء الاردني والعراقي يبحثان سبل تعزيز التعاون بين البلدين

(كونا) -- بحث رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي ونظيره العراقي حيدر العبادي اليوم الاحد العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات.

وقالت وكالة الانباء الاردنية ان ذلك جاء خلال الزيارة القصيرة التي قام بها العبادي الى العاصمة عمان حيث بحث العلاقات الثنائية وآخر المستجدات على الساحة العراقية.

ونقلت الوكالة عن الملقي تأكيده عمق العلاقات "التاريخية والاستراتيجية" التي تربط الاردن والعراق وحرصه على تعزيزها في المجالات كافة لخدمة مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وشدد على موقف الاردن بقيادة الملك عبدالله الثاني الداعم للعراق لتحقيق الامن والاستقرار ووحدة الاراضي العراقية مهنئا في ذات الوقت العراق على الانتصارات والنجاحات التي حققها في هزيمة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).

واعرب عن ثقته ازاء اعادة فتح معبر (طريبيل) الحدودي بين البلدين ودوره المساهم في تعزيز التجارة والاستثمار وحركة الاشخاص بينهما مثمنا الجهود التي تم بذلها طوال الفترة الماضية لاعادة فتح المعبر الحيوي.

بدوره أكد العبادي تأكيده حرص بلاده على تحقيق مزيد من الانفتاح والتعاون مع الاردن في كافة المجالات لا سيما السياسية والاقتصادية والتجارية مثمنا الدعم الذي يقدمه الاردن بقيادة الملك عبدالله الثاني للعراق وسط

"الظروف الصعبة" التي مر بها خلال الفترة الماضية.

وأفادت الوكالة بأن

الجانبين بحثا قوائم السلع التي سيتم اعفاؤها من الرسوم الجمركية التي يفرضها العراق على مستورداته بواقع 30 بالمئة والتي فرغ الجانب الاردني من اعدادها تمهيدا لمناقشتها مع اللجان الفنية العراقية واعتمادها

وبدء العمل بالقرار في وقت قريب.

وذكرت انهما استعرضا الخطوات التي تم اتخاذها للبدء بتنفيذ مشروع مد انبوب النفط من البصرة الى العقبة والفوائد الاقتصادية المتوقعة

من هذا المشروع الاستراتيجي للبلدين.

وكان العبادي وصل الى العاصمة الاردنية عمان مساء اليوم الأحد في زيارة قصيرة بدأها بلقاء مع الملك عبدالله الثاني.

أضف تعليقك

تعليقات  0