مجلس امن اقليم كردستان: العراق يواصل حشد قواته حول الإقليم

(كونا) -- قال مجلس امن اقليم كردستان العراق اليوم الاثنين إن القوات العراقية وعناصر الحشد الشعبي لاتزال تواصل التحشيد بالأسلحة والمعدات العسكرية الثقيلة حول حدود الإقليم الواقع شمالي البلاد.

وذكر المجلس في بيان أنه خلال الساعات ال48 الماضية حشد العراق قواته بأعداد كبيرة من الدبابات والمدرعات وبأسلحة وذخائر أمريكية حول إقليم كردستان العراق.

وأشار إلى أنه لا توجد أية مؤشرات على إنهاء العراق لعمليته العسكرية لافتا إلى أن هذه التحركات العسكرية تأتي عقب الهجوم على مدينة كركوك وناحية (التون كوبري).

وطالب المجلس الحكومة العراقية بإنهاء تلك

"التهديدات العسكرية"

وسحب القطعات من تلك المناطق والالتزام بإجراء محادثات غير مشروطة.

وكانت القوات العراقية قد بدأت في وقت سابق التحرك نحو المواقع التي كانت تخضع لسلطة بغداد في كركوك قبل سيطرة ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)

على عدد من مدن البلاد منتصف عام 2014 وتقدمت سريعا لتسيطر على مواقع حيوية في المحافظة.

وتوصف كركوك التي يسكنها خليط من الكرد والتركمان والعرب والمسيحيين بأنها واحدة من ابرز المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل.

وتشمل المناطق المتنازع عليها بين حكومة بغداد وحكومة اقليم كردستان العراق مناطق عديدة

بعضها ذات اغلبية كردية وأخرى تقطنها مجموعات عرقية مختلفة وأبرزها كركوك وسنجار وخانقين وجميع هذه المناطق كانت تحت سيطرة قوات البيشمركة منذ عام 2014 .

وكانت الحكومة العراقية دعت مرارا الى وجوب ادارة المناطق المتنازع عليها بشكل مشترك

أضف تعليقك

تعليقات  0