"مسؤولان كويتيان" يشيدان بفعاليات القمة الخليجية للمنح الدراسية في ابوظبي

(كونا) -- اشاد مسؤولان كويتيان اليوم الاثنين بفعاليات القمة الخليجية الاولى للمنح الدراسية التي شارك فيها ممثلون عن ديوان الخدمة المدنية الكويتي والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الكويتية

اضافة الى ممثلي دول مجلس التعاون الخليجي و23 جامعة ومؤسسة تعليمية عالمية.

واكد المسؤولان في تصريحات متفرقة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اهمية القمة التي اختتمت فعالياتها اليوم في العاصمة الاماراتية ابوظبي من خلال التعرف على البرامج الدراسية الجديدة لابرز الجامعات في العالم.

وقالت مديرة ادارة البعثات الدارسية بديوان الخدمة المدنية الكويتي أمل الشطي ان القمة تعد فرصة جيدة ومفيدة للالتقاء مع ممثلي الجامعات للاطلاع على البرامج الجديدة والمتعلقة بالمنح الدراسية

واستكمال التحصيل العلمي لموظفي الدولة في الخارج.

وشددت الشطي على حرص الديوان على توفير التخصصات المناسبة التي تلبي احتياجات سوق العمل في مختلف الجهات والوزرات الحكومية الكويتية

مشيرة الى ان القمة تساهم في مناقشة التخصصات المطلوبة بين المؤسسات التعليمية الخليجية وأشهر الجامعات المعتمدة دوليا.

وذكرت ان الديوان سيقوم بالتنسيق مع القطاع الحكومي لطرح عدد من التخصصات والجامعات التي تم الاتفاق مبدئيا معها من خلال هذا الملتقى الذي استعرض كافة التفاصيل المتعلقة بآلية التسجيل ومدة الدراسة والكوادر

والتخصصات المتنوعة.

من جانبه اكد عميد كلية الدراسات التجارية الدكتور عدنان العلي ان القمة الخليجية فرصة للتواصل وبناء جسور التعاون في المجال الاكاديمي وتبادل الآراء والافكار حول الكثير من المنجزات الاكاديمية الخاصة بالجامعات العالمية

المرموقة وكيفية استفادة الطلبة المبتعثين منها.

وقال العلي "نطمح من خلال هذا الملتقى الى الاطلاع عن قرب على برامج الجامعات وانتقاء المناسب منها حتى نصل لدرجة ذات جودة علمية عالية"

مضيفا ان هذه القمة تمنح سبل التواصل والتعاون المشترك مع الجامعات لادراجها ضمن خطة عمل البعثات الدراسية.

واشار الى حرص الهيئة على تطوير العمل الاداري والمهني لديها من خلال توفير المنح الدراسية لمنتسبيها سواء كانوا موظفين او طلبة او اعضاء في سلك التدريس بما يواكب متطلبات المرحلة المقبلة

ويحقق اهداف التنمية البشرية ودعم الكوادر الاكاديمية الوطنية.

واثنى العلي على بادرة دولة الامارات في استضافة القمة الخليجية الاولى للمنح الدراسية بشكل "مميز"

متمنيا ان تحقق القمة الاهداف المنشودة منها في دعم وتطور المنظومة التعليمية الخليجية. وكانت فعاليات القمة التي نظمتها شركة (بي.أم.آي)



البريطانية بالشراكة مع دائرة التعليم والمعرفة في ابوظبي انطلقت أمس الاحد بمشاركة ممثلين عن الوزارات والهيئات والمؤسسات التربوية والتعليمية في دول الكويت والسعودية وعمان والبحرين والامارات الى جانب العراق

أضف تعليقك

تعليقات  0