وكيل الشؤون يؤكد أهمية مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه

قال وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتية سعد الخراز اليوم الثلاثاء ان دولة الكويت تولي اهمية كبيرة لمكافحة الارهاب وتجفيف منابعه لا سيما ما يتعلق بالتركيز على الجانب الاجتماعي والتنمية المستدامة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الخراز لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش ترؤسه وفد الكويت الى الاجتماع الثاني لكبار المسؤولين لتنفيذ قرار القمة العربية رقم (699) بشأن الارهاب والتنمية الاجتماعية بمشاركة كبار مسؤولي وزارات الشؤون الاجتماعية بالدول العربية.

ولفت الخراز في هذا السياق الى ورقة تقدمت بها دولة الكويت أخذت الامانة العامة للمجلس بمعظمها الى جانب ملاحظات من دول اعضاء اخرى معربا في هذا السياق عن الشكر الجزيل للامانة العامة لاستجابتها للورقة الكويتية.

واشار الى صياغة ذلك على شكل توصيات وآليات فيما يتعلق بتنفيذ قرار القمة العربية رقم (699) بشأن الارهاب والتنمية الاجتماعية موضحا أن الورقة الكويتية تضمنت بحث الجوانب كافة.

وأضاف أن الورقة شملت الابعاد القانونية والاقتصادية والاعلامية من الجانب الاجتماعي ودور وزارات الشؤون الاجتماعية العرب في الدول الاعضاء بجامعة الدول العربية وذلك للحد من هذه الظاهرة وانتشارها ومكافحتها.

واكد الخراز حرص دولة الكويت على استضافة دورة مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في نوفمبر المقبل لمناقشة هذه القضية وذلك في اطار السعي الدؤوب لنجاح الجهود العربية الهادفة الى مكافحة الارهاب وتجفيف منابعه.

وردا على سؤال حول حرص الدول العربية وجديتها في تنفيذ قرارات القمة العربية لمكافحة الارهاب بخاصة في بعدها الاجتماعي أكد الخراز ضرورة عدم التقاعس في مواجهة هذه الظاهرة التي تعرضت لها مجتمعات عربية.

وشدد على اهمية تكاتف الدول العربية وتماسكها في مجال محاربة هذه "الظاهرة المقيتة" مشيرا الى ان توصيات اجتماع كبار المسؤولين وآليات تفعيلها وما تم الاتفاق عليه سيتم عرضه على اجتماع وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في دولة الكويت يومي ال13 و ال14 من نوفمبر القادم.

وعن تجربة دولة الكويت في مجال محاربة الارهاب شدد الخراز على ان الكويت "قديما وحديثا" تظل مجتمعا متماسكا ومترابطا مشيرا الى عدم انتشار هذه الظاهرة في الكويت "نظرا لوجود تنمية اجتماعية مستدامة حقيقية".

واوضح أن ذلك ساهم في عدم بروز مثل هذه الظاهرة البغيضة في دولة الكويت واصفا المجالات الاجتماعية في دولة الكويت بأنها "مترابطة" من خلال العديد من الانشطة والفعاليات مثل تنظيم الدورات والمحاضرات والمؤتمرات والتعاون بين الوزارات المعنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0