«السكنية»: سنتسلم الجداول الزمنية لخدمات "صباح الاحمد" و"الخيران" الاسبوع المقبل

(كونا) -- اعلنت المؤسسة العامة للرعاية السكنية الكويتية ان 10 جهات حكومية اتفقت اليوم الاربعاء على تسليم جداول زمنية لتشغيل الخدمات في مدينتي صباح الاحمد والخيران بموعد اقصاه الاسبوع المقبل تمهيدا لتجميعها ضمن جدول زمني موحد يرفع لمجلس الوزراء.

جاء ذلك في بيان صادر عن المؤسسة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب ترؤسها اجتماعا ضم عددا من الجهات الحكومية لبحث الاطار الزمني لاستكمال تشغيل خدمات مدينتي صباح الاحمد والخيران السكنيتين برئاسة نائب المدير العام لشؤون التنفيذ بالمؤسسة المهندس علي الحبيل.

واضافت ان الاجتماع يأتي تنفيذا لقرار مجلس الوزراء بتكليفها بالتنسيق مع الجهات المعنية لاعداد جداول زمنية تفصيلية تحدد فيها آلية تشغيل الخدمات العامة في مدينتي صباح الاحمد والخيران ومراحل الانجاز لضمان تشغيلها للمواطنين.

وذكرت ان المجتمعين بحثوا عددا من المعوقات القائمة وسبل حلها وتسريع وتيرة الانجاز بما يسهم في تقليل المدة الزمنية لاستكمال تشغيل كامل الخدمات العامة في المدينتين بما في ذلك توفير الميزانيات اللازمة وطرح المناقصات والتعاقد واستعجال ترسية وتنفيذ المشاريع الخدمية الرئيسية الحيوية.

ولفتت الى ان المجتمعين اتفقوا على تسليم الجداول الزمنية لتشغيل مختلف الخدمات في موعد اقصاه الأسبوع المقبل تمهيدا لتجميعها ضمن جدول موحد يرفع لمجلس الوزراء لتسهيل الاشراف وتحديد مسؤوليات الجهات ومتابعة اسباب التأخير وذلك تحت اشراف المؤسسة العامة للرعاية السكنية.

واكدت المؤسسة أن تكليفها من قبل مجلس الوزراء يشمل متابعتها انجاز البنية التحتية الرئيسية لمدينتي صباح الاحمد والخيران السكنيتين المشتملة شبكة الطرق وامدادات المياه والصرف الصحي وشبكات الكهرباء والهواتف الارضية والمتنقلة.

واوضحت ان انجاز البنية التحتية الرئيسية للمدينتين يشمل الخدمات الامنية والتعليمية المتعلقة بالمدارس والهيئات التعليمية والصحية المتعلقة بالمستوصفات والمستشفيات والعيادات الصحية والخدمات الادارية والاجتماعية والثقافية والدينية والمناطق الخضراء فضلا عن توحيد الاطار الزمني لتشغيل جميع الخدمات العامة المقدمة للمواطنين من قبل الجهات الحكومية المعنية.

وضم الاجتماع ممثلي وزارات الاشغال العامة والكهرباء والماء والداخلية والتربية والصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والاوقاف والشؤون الاسلامية والهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية وبلدية الكويت ووزارة الدولة لشؤون الخدمات اضافة الى جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.

أضف تعليقك

تعليقات  0