البورصة تنفذ بيع 12 ورقة مالية مدرجة وغير مدرجة لحساب وزارة العدل

(كونا) -- أعلنت بورصة الكويت أنها ستنفذ بيع 12 ورقة مالية (مدرجة وغير مدرجة) لمصلحة حساب إدارة التنفيذ في وزارة العدل الكويتية.

وقالت البورصة في إفصاح على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس إنها ستنفذ يوم الثلاثاء المقبل بيع 6 أوراق وستشمل شركات (الصناعات المتحدة) بعدد 750 سهما و(الاتصالات المتنقلة) بواقع 613 سهما و(كامكو) للاستثمار بواقع 1115 سهما.

وأضافت أن من ضمن الشركات التي سيشملها التنفيذ أيضا (بنك بوبيان) بواقع 1709 أسهم و(الاتصالات الكويتية) بنحو 1096 سهما و(بنك وربة) بعدد 684 سهما.

وذكرت أنها ستنفذ يوم الأحد الموافق 5 نوفمبر المقبل بيع 6 أوراق مالية وتشمل شركات (اعيان العقارية) بعدد 1035 سهما و(المدار للتمويل والاستثمار) بعدد 625ر947ر1 سهما.

وبينت أن التنفيذ سيشمل شركات (أعيان للاجارة والاستثمار) بواقع 5080 سهما و(منازل القابضة) بعدد أسهم يبلغ 100ر331 و(السور لتسويق الوقود) بواقع 1014 سهما علاوة على (دار الاستثمار) بنحو 459ر277ر48 سهما.

وأفادت بأن الأوراق المالية المدرجة ستباع من خلال نظام التداول وفقا لما ورد النص عليه بالملحق رقم (10) من الكتاب الحادي عشر من اللائحة التنفيذية للقانون رقم 7 لسنة 2010 وتعديلاتهما.

وأوضحت البورصة أن الأوراق المالية غير المدرجة ستباع من خلال المزايدة وفقا لما ورد النص عليه في اللائحة التنفيذية للقانون رقم 7 لسنة 2010 وتعديلاتهما وعلى وجه الخصوص الملحق رقم (10) من الكتاب الحادي عشر منها.

وقالت إن المزايدة ستبدأ في تمام الساعة 55ر12 ظهرا من اليوم المحدد للبيع بمقر شركة بورصة الكويت من خلال القائم بالبيع شركة (كي أي سي للوساطة المالية) كما يتم عرض الأوراق المالية بجلسة المزايدة كل على حدة.

وأكدت أنه في حال أبدى أحد المزايدين رغبته في شراء السهم المعروض بسعر معين ومضى على هذا السعر خمس دقائق دون أن يتقدم مزايد آخر بسعر أعلى يرسو عليه المزاد.

ولفتت البورصة إلى أنه في حال لم يتقدم أحد لشراء الورقة المالية المعروضة لمدة خمس عشرة دقيقة يتم رفع الورقة من خلال المزايدة وعرض الورقة المالية التي تليها.

وأوضحت أنه ستتم إعادة عرض الورقة المالية التي لم يتقدم أحد لشرائها في يوم العمل التالي في تمام الساعة 55ر12 ظهرا وإذا لم يتقدم أحد لشرائها بقيمتها المقدرة فيمتد أجل البيع الى يوم العمل التالي وفي تمام الساعة 55ر12 ظهرا وفي هذه الحالة تباع الورقة المالية ولو بثمن أقل من الثمن الذي قومت به.

وبينت أن الاشتراك في المزايدة يكون عبر أحد الوسطاء المرخص لهم من قبل الهيئة ويكون الوسيط ضامنا بالوفاء بثمن الأوراق المالية التي رسا المزاد بشأنها على عميله ويعتبر اشتراك الوسيط في المزايدة إقرارا منه بموافقته على ذلك.

أضف تعليقك

تعليقات  0