«الغوص»: نجاح الحملة الثانية لتنظيف شاطئ الخيران

(كونا) -- أعلن فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية نجاح الحملة البيئية الثانية لرفع المخلفات عن شاطئ الخيران الشمالي جنوبي الكويت ضمن مبادرة (بحرنا) الرامية إلى حماية البيئة البحرية والشواطئ.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس إن حملة تنظيف سواحل الخيران نجحت في رفع أربعة أطنان من المخلفات البلاستيكية والقطع الخشبية والمخلفات الأخرى الضارة بالبيئة البحرية وكائناتها.

وأضاف الفاضل أن معظم تلك المخلفات جاءت إلى الشاطئ من بعض الرواد إضافة إلى الرياح الجنوبية التي هبت على الكويت أخيرا وساعدت في تجمع المخلفات موضحا أن الفريق استغل انحسار ماء البحر لرفع المخلفات بسهولة.

وذكر أن ساحل الخيران الجديد يحتوي على سواحل عديدة ويعد من المشاريع التنموية الكبيرة في الكويت كما أنه من السواحل البيئية المهمة نظرا إلى تمتعه بالحياة الفطرية إذ يعتبر محمية طبيعية تزخر بالأسماك والكائنات الحية.

ودعا إلى تشديد الرقابة على هذا الساحل لوقف تعرضه للتلوث نظرا إلى وجود العديد من التعرجات فيه وصعوبة حركة التيارات المائية مما يحتم الحرص على عدم تعرضه لأي ضغوط بيئية تؤثر على جماله أو على الكائنات البحرية.

وكان الفريق أعلن في أغسطس الماضي نجاح حملته الأولى لرفع المخلفات عن شاطئ الخيران الشمالي أيضا وأثمرت حينها رفع طن من المخلفات الضارة وذلك حفاظا على البيئة البحرية وكائناتها من أجل جعل الساحل نظيفا ليتمتع به رواده دائما.

أضف تعليقك

تعليقات  0