اقليم كردستان يحذر من هجوم القوات العراقية على مواقع البيشمركة في الموصل

(كونا) -- حذر مجلس امن اقليم كردستان اليوم الخميس من هجوم للقوات العراقية على مواقع البيشمركة في شمال غرب الموصل. وقال المجلس في بيان إن القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي قصفت صباح الخميس مواقع للبيشمركة انطلاقا من (زمار) شمال غرب الموصل مستخدمة المدفعية الثقيلة.

وأشار إلى أنه في الأيام الستة الأخيرة نشرت القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي أسلحة ثقيلة "تحضيرا لهجوم كبير" مضيفا أنه في (زمار) وضعت مدافع ثقيلة ودبابات في وضعيات هجومية مقابل مواقع قريبة للبيشمركة.

وطالب المجلس بغداد بسحب القوات العراقية من المناطق القريبة من مواقع البيشمركة وبقبول مبادرة إقليم كردستان لاطلاق حوار غير مشروط كما طالب واشنطن بالضغط على الحكومة العراقية لمنع تفاقم الأمور.

وطرحت حكومة إقليم كردستان على الحكومة العراقية تجميد نتائج الاستفتاء الذي أجراه الاقليم مؤخرا واطلاق حوار مفتوح بين بغداد وأربيل لحل الأزمة الدائرة بينهما.

ودعت إلى وقف إطلاق النار فورا ووقف جميع العمليات العسكرية في إقليم كردستان معتبرة أن "الوضع والخطر الذي يتعرض له كردستان والعراق يفرض على الجميع أن يكون بمستوى المسؤولية التاريخية وعدم دفع الأمور إلى حالة القتال بين القوات العراقية والبيشمركة".

ويقول المسؤولون العسكريون العراقيون ان وجهة القوات العراقية هي معبر (فيشخابور) الحدودي مع تركيا الذي يبعد 110 كيلومترات عن الموصل و60 كيلومترا فقط عن مدينة (دهوك).

ويسيطر الاكراد على معبر (فيشخابور) منذ عام 1991 عندما فرضت الولايات المتحدة وقوى غربية منطقة حظر طيران فوق شمال العراق لحماية الاكراد من الجيش العراقي إبان حكم صدام حسين فيما يخضع الجانب السوري من الحدود في المنطقة لسيطرة قوات كردية سورية مدعومة من الولايات المتحدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0