جمعية السلام الخيرية تبدأ إنشاء قرية نموذجية للاجئي الروهينغيا

(كونا) -- أعلنت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية الكويتية اليوم الخميس أنها بدأت تنفيذ وإنشاء قرية (السلام) النموذجية الأولى لنازحي ولاجئي الروهينغيا على الشريط الحدودي مع بنغلاديش.

وقال المدير العام للجمعية وعضو مجلس إدارتها الدكتور نبيل العون في تصريح صحفي إن القرية ستخدم أكثر من 15 ألف نسمة من اللاجئين الروهينغيا في الشريط الحدودي مع بنغلاديش وفي داخل هذا البلد أيضا والذين هجروا عنوة وتشردوا من ديارهم وتقطعت بهم السبل.

وأضاف العون أن القرية سوف تحتوي على 3000 مسكن يسع الواحد منها ما يزيد على خمسة أشخاص لافتا إلى أنه سيتم بناء المساكن المنفردة من الخيزران والخشب والخام (القماش المقوى) لتشكل في مكوناتها قرية سكنية متكاملة بخدماتها ومرافقها الشاملة.

وأوضح أن الجمعية تنوي بناء 24 مركزا تعليميا لإتاحة الفرصة أمام اللاجئين للتعلم مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الجمعية تولي اهتماما كبيرا بالجانب الصحي من خلال مرافق متنوعة تقدم خدمة الطبابة والتمريض والعلاج والدواء للاجئين والنازحين من المرضى.

وأشار العون إلى أنه سيتم حفر 600 بئر سطحية ستوفر الماء اللازم للحياة الصحية المثالية ولوازمها لهؤلاء اللاجئين موضحا أن الجمعية ستعمد إلى حفر 42 بئرا ارتوازية وكل بئر سيلحق معه خزان للمياه.

ودعا إلى دعم المشروع بالمبادرة والاشتراك بحصة خيرية فيه عن طريق حساب الجمعية بما يفرج كربة من كربات المسلمين هناك ويقيل عثراتهم.

يذكر أن أزمة نزوح مسلمي الروهينغيا إلى بنغلاديش سجلت كأكبر أزمة لجوء في العالم بعدما بلغ عدد اللاجئين منذ 25 أغسطس الماضي حتى اليوم نصف مليون نسمة بينهم 300 ألف طفل.

وكانت جمعية السلام للأعمال الإنسانية قد نفذت العديد من المشروعات الخيرية والاغاثية في العديد من الدول ومنها سوريا واليمن وميانمار والفلبين ولها نشاطات خيرية وتنموية وانسانية تأهيلية هادفة الى خدمة الانسان كما في مصر وقرغيزيا وطاجيكستان وغيرها من الدول.



أضف تعليقك

تعليقات  0