الحربي: تقنية "ديجيتال باثولوجي" تسهم بسرعة فحص الانسجة وتشخيص الامراض

(كونا) -- قال وزير الصحة الكويتي الدكتور جمال الحربي اليوم الخميس ان تدشين شبكة الكويت الوطنية لتقنية (ديجيتال باثولوجي) بمختبرات الوزارة يسهم بمواكبة احدث المستجدات في مجال فحص عينات الانسجة وسرعة الحصول على نتائجها.

واضاف الحربي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش افتتاح المؤتمر الاول للديجيتال باثولوجي ان هذه التقنية تعد احدث ما توصل اليه العلم في مجال فحص عينات الانسجة وتشخيص الامراض السرطانية.

واوضح ان التقنية التي تم تركيبها في 8 مستشفيات بتكلفة تبلغ 250ر2 مليون دينار كويتي (نحو 35ر7 مليون دولار امريكي) تضم ارشيفا الكترونيا يعمل على تخزين معلومات المرضى لمدة 20 عاما فضلا عن امكانية اخذ مسوحات ل400 عينة في نفس اللحظة.

وافاد بأن النظام الجديد يهدف لتقليص الوقت المستغرق في تشخيص العينات الباثولوجية الى 24 ساعة بما يسهم في سرعة ودقة تشخيص الامراض السرطانية ودعم واتخاذ القرارات الطبية الطارئة في الوقت المناسب.

واشار الى ان التطبيق الجديد يخدم برامج الاكتشافات المبكرة لاسيما للامراض السرطانية وتحديد انواعها خاصة سرطان الثدي والقولون والبروستاتا كما يساعد على اجراء المسوحات المطلوبة بسرعة عالية ودقة متناهية.

واضاف الحربي ان من شأن التقنية الجديدة المساهمة ايضا في صقل خبرات الاطباء الكويتيين عبر تبادل الخبرات والتواصل العلمي والمهني مع المراكز الطبية العالمية خصوصا في امريكا الشمالية.

من جهتها اكدت مديرة ادارة المختبرات الطبية بوزارة الصحة الدكتورة دعاء الخالدي في تصريح مماثل ان (ديجيتال باثولوجي) عبارة عن نظام رقمي يربط مختبرات الانسجة التابعة للوزارة مع مختبرات طبية عالمية ومحلية بغية تسريع قراءة نتائج مسوحات المرضى.

واضافت الخالدي ان "هذه التقنية تعد الاولى من نوعها على مستوى منطقة الشرق الاوسط ودول اوروبا إذ انها مطبقة في شمال امريكا وكندا فقط".

ويناقش المؤتمر المستمر لمدة يوم واحد عبر 8 محاضرات مستقبل التشخيص في عالم الانسجة واستخدام تقنية (ديجيتال باثولوجي) لتشخيص الحالة وتحديد نوعية العملية الجراحية المناسبة لها وآلية ادارة حفظ المعلومات في وحدات الانسجة وتطوير نظام الجودة من خلال هذه التقنية فضلا عن عرض الفحوصات الكترونيا.

أضف تعليقك

تعليقات  0