#الكويت تؤكد أهمية العمل المتعدد الأطراف لمواجهة تحديات نزع السلاح ومنع انتشاره ‏⁦

اكدت دولة الكويت مواقفها الثابتة حول أهمية العمل المتعدد الأطراف بوصفه الطريق الأمثل للتصدي للتحديات المتعلقة بنزع السلاح ومنع الانتشار باعتباره أولوية للمجتمع الدولي نظرا لخطورة العواقب الإنسانية الوخيمة الناتجة عن استعمالها.

جاء ذلك في كلمة وفد دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة التي ألقاها السكرتير الثالث إبراهيم الدعي امام اللجنة الأولى (نزع السلاح والامن الدولي) ضمن اعمال الدورة ال72 للجمعية العامة للأمم المتحدة مساء امس الخميس.

وجدد الدعي التأكيد على أهمية آليات نزع السلاح المتعددة وما تشكله من ركيزة أساسية وفقا للولاية المحددة في دورة الجمعية العامة الاستثنائية الأولى المكرسة لنزع السلاح لعام 1978 وهو ما يتطلب ضرورة مواصلة جميع الدول بذل المزيد من الجهود والعمل على تعزيز الإرادة السياسية ذات الصلة بما يسهم في الوصول الى عالم خال من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل.

أضف تعليقك

تعليقات  0