‏#الهلال_الأحمر_الكويتي تتكفل بإجراء عمليتي قلب مفتوح لطفلين سوريين في #لبنان

تكفلت جمعية الهلال الاحمر الكويتي اليوم الجمعة باجراء عمليتي قلب مفتوح لطفلين من النازحين السوريين الى لبنان كما تابعت تنفيذ مشاريعها الانسانية في تقديم المساعدات للنازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين.

وقال مدير مستشفى (راشيا الحكومي) الدكتور ياسر عمار في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن العملية تكللت بالنجاح وغادرت الطفلة سيدرة ابوسويد (خمس سنوات) المستشفى فيما لا يزال الطفل حسين زياد (11 شهرا) في العناية الفائقة تمهيدا للمغادرة غدا. واضاف عمار "الطفلان يعانيان من تشوه خلقي في القلب وخضع كل منهما لعملية قلب مفتوح وهي ذات كلفة مالية عالية اعلن الهلال الاحمر الكويتي مشكورا التكفل باعبائها".

بدوره قال والد الطفلة يحيى ابو سويد ل(كونا) إن ابنته تعاني ثقبا في القلب يمنعها ممارسة حياتها الطبيعية ويحرمها تناول الطعام والشراب كما هو حال بقية الاطفال. وتوجه يحيى الذي قدم من ريف (درعا) جنوب سوريا ليقيم في مدينة (النبطية) جنوب لبنان بالشكر لدولة الكويت وجمعية الهلال الاحمر الكويتي لمساعدته على اجراء العملية لابنته التي اصبحت امرا ملحا لسلامتها فيما هو عاجز عن تحمل تكاليفها الباهظة.

وفي الوقت الذي كان والد سيدرة يتابع وضع ابنته ومتطلباتها كانت والدة حسين (11 شهرا) تقوم بالعمل نفسه لابنها بسبب فقدان رب العائلة منذ اكثر من عام. وقالت والدة حسين في تصريح مماثل ل(كونا) "لقد قدمنا من منطقة (حلب) شمال سوريا لنقيم في مخيم المرج بمنطقة البقاع شرق لبنان وفقدت زوجي عند احد الحواجز العسكرية في سوريا لاجد نفسي مع اولادي الخمسة من دون معيل".

واضافت ان ابنها حسين يعاني تشوها بالقلب ومشكلة في الشرايين وحذرها الاطباء من خطورة ذلك على حياته في المستقبل ما يستدعي اجراء العملية بصورة عاجلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0