"فنلندا" أول دولة قد تعترف رسميا بـ"جمهورية كتالونيا"

قالت صحيفة (إكسبريس) البريطانية إن فنلندا قد تكون أول دولة تعترف رسميا بـكتالونيا كـدولة، في خطوة قد تضع الدولة الاسكندنافية في مواجهة مباشرة مع الاتحاد الأوروبي.

ونقلت (إكسبريس) عن ميكو كارنا، عضو البرلمان الفنلندي عن منطقة لابلاند الواقعة في شمال البلاد، القول إنه ينوي التقدم بطلب للبرلمان الفنلندي للاعتراف بالدولة الوليدة (كتالونيا).

كما بعث كارنا، المنتمي لحزب الوسط الحاكم بقيادة رئيس الوزراء يوها سيبيلا، بتهانيه إلى كتالونيا بعد أن صوّت البرلمان المحلي بالإقليم في وقت سابق من امس الجمعة لصالح الانفصال عن بقية إسبانيا.

وفي حال اعتراف فنلندا رسميًا بدولة كتالونيا الجديدة، فسيمثل ذلك ضربة جديدة للاتحاد الأوروبي الذي أعلن بقوة عن دعمه استمرار إسبانيا موحدةً تحت سيطرة مدريد.

وكان رئيس المفوضية الأوروبية، جون كلود يونكر، حذر في وقت سابق اليوم من أن «تصدّعاتٍ» أخذت في الظهور في جسد الاتحاد الأوروبي جرّاء الوقائع «الزلزالية» التي يشهدها إقليم كتالونيا.

ومن جانبه، قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، في وقت سابق من اليوم، إن شيئا لن يتغير بالنسبة للمجلس على الرغم من تصويت البرلمان الكتالوني لصالح الانفصال عن إسبانيا

مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي سيستمر في التحدث إلى أسبانيا فقط.

وإذا ما اعترفت فنلندا بـكتالونيا، فإن ذلك يتعارض بشكل ساخر مع رفض الاتحاد الأوروبي الاعتراف بالوضعية الجديدة للإقليم.

أضف تعليقك

تعليقات  0