«الزراعة» تؤكد خلو المحاصيل المحلية من المبيدات الممنوعة دولياً

أفادت نائب المدير العام لشؤون الثروة البناتية بالهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية بقيام اللجنة الخاصة بسلامة الاغذية , دلال رجب , بأخذ عينات عشوائية من مزارع بالوفرة والعبدلي والصليبية , وعينات عشوائية من السوق المحلي , من خلال فريق عمل مشكل من هيئة الزراعة والأغذية والبلدية ووزارة الداخلية , مؤكدة أن جميع المحاصيل المحلية خالية تماما من المبيدات المحرمة دولياً وصالحة للاستخدام الأدمي , وفق تقرير اللجنة التي تم رفعه لمجلس الوزراء بعد عمل الفحوصات اللازمة .

وفي هذا الصدد أشادت رجب في تصريح صحفي بتعاون جميع المزارعين مع اللجنة ورحبوا بأخذ العينات من مزارعهم لثقتهم الكبيرة بإنتاجهم ويجب أن نشيد في هذا الصدد بتعاون مجلس إدارة الاتحاد الكويتي للمزارعين مع اللجنة ومد يد العون من أجل أن يصل للمستهلك منتج عالي الجودة وهيئة الزراعة ممثلة بقطاع الثروة النباتية على أتم استعداد للتعاون مع الأخوة المزارعين لتذليل أية صعوبات تواجههم وهي داعمة بشكل مستمر لعملهم وتؤيد كل مايقومون به المزارعين من جهود لهذا العمل الوطني الكبير .

وفي السياق أكد رئيس اتحاد المزارعين الكوتيتين , براك فهد الصبيح , أنه وحرصا من مجلس الوزراء الموقر على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين وحمايتهم من آثار المبيدات الحشرية التي تستخدم في رش النباتات في عدد من دول المنطقة مما يؤدي إلى أمراض متعددة اجتمعت لجنة الخدمات بمجلس الوزراء وأصدرت العديد من القرارات بضرورة فحص المنتج النباتي المحلي ودون استثناء لأن الأمر يتعلق بصحة الإنسان والتأكد من سلامتها للاستهلاك الآدمي وخلوها من أية آثار جانبية للمبيدات والتأكد من التزامها للحدود القصوى لاستخدامه حسب المعايير الدولية وعلى ضوء ذلك تم تكليف عدد من الجهات الحكومية في البلاد ليكونوا أعضاء باللجنة وهم الهيئة العامة للزراعة والهيئة العامة للغذاء والتغذية وبلدية الكويت ووزارة الصحة ووزارة التجارة والصناعة والهيئة العامة للبيئة والهيئة العامة للصناعة والإدارة العامة للجمارك ومعهد الكويت للأبحاث والاتحاد الكويتي للمزارعين ووزارة الداخلية .

كما ثمن رئيس الاتحاد الجهود التي قامت بها اللجنة في الآونة الأخيرة وقامت بالحصول على عينات عشوائية مختلفة من مزارع الكويت في الشمال والجنوب بتعاون يثلج الصدر من جميع المزارعين وبفضل الله وجهود الأخوة المزارعين وخوفهم على هذا البلد أظهرت نتائج الفحوصات المخبرية أن المنتج النباتي المحلي خال من أية مبيدات مضرة بصحة الإنسان ومزارعي الكويت ملتزمين بالمستويات العالمية وهذا الأمر كشفنا عنه مرارا وتكرارا أن المنتج المحلي من أنظف المنتجات النباتية في السوق المحلية لجودة البذور والمياه المعالجة التي يراها كل من يزور المزارع وكل شي على المكشوف وهذه شهادة المسؤولين بالدولة وكذلك جموع المستهلكين في البلاد .

وأوضح أن اللجنة كشفت أن المنتج الوطني يحافظ على سمعته بشكل مستمر وهذا مبعث للفخر لكل مزارع كويتي لأن هذا المزارع يزرع لأهله وناسه مشيرا الى أن مجلس إدارة الاتحاد الكويتي يحرص على المشاركة في الاجتماعات التنسيقية والتعاون مع الهيئات ذات الصلة ومنها هيئة الزراعة وهيئة الغذاء والتغذية وكل من يهتم بالمنتج النباتي نمد لهم يد المساعدة والعون وان شهادة هيئة الغذاء والتغذية بسلامة المنتج الكويتي النباتي وسام فخر واعتزاز لجميع المزارعين بالبلاد وبصفتي رئيسا للاتحاد الكويتي للمزارعين أتقدم بالشكر والثناء لجميع إخواني المزارعين على التزامهم بالتعليمات وعدم استخدامهم أية أنواع من المبيدات قد تؤثر على صحة المواطن والمقيم على هذه الأرض .

أضف تعليقك

تعليقات  0