الحربي: الخدمات الصحية بالبلاد "ممتازة".. وسنعالج ملاحظات الانتظار والازدحام

أوضح وزير الصحة د. جمال الحربي أن الوزارة رصدت بعض الملاحظات المتعلقة ببعض الخدمات من حيث الانتظار والازدحام في بعض الاوقات مضيفاً أن هذه الملاحظات تتعلق أيضاً بالتواصل مع مقدمي الخدمات الصحية والمراجعين , مشيراً إلي ان الوزارة ستعالج هذه الملاحظات قريباً وستواجهها للقضاء عليها . 

وعن الخدمات الصحية المقدمة في الكويت أكد الحربي أنها ممتازة, مؤكداً أن تقييم الخدمات الصحية في البلاد يتم وفق مؤشرات ومعايير عالمية ودولية , التي يتم من خلالها رصد أداء النظام الصحي في البلاد . 

وأضاف الحربي أنه يدرك تماما أن "أمامنا العديد من التحديات المتعلقة بالصحة ضمن الأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة حتى عام 2030"، مشيرا إلى أنه بادر بإصدار القرار الوزاري رقم 35 لسنة 2017 بتشكيل لجنة عليا بالوزارة برئاسته لمتابعة الأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة حتى عام 2030 ذات العلاقة بالصحة وضمن التزامات الوزارة بالخطة العالمية المعتمدة من منظمة الأمم المتحدة باجتماع القمة العالمية للتنمية المستدامة المنعقد في نيويورك في سبتمبر 2015.

وقال:  "اللجنة اجتمعت ووضعت الإطار العام لخطة عمل طموحة في هذا الشأن، ونأمل من خلال عمل اللجنة التي تضم القياديين والمديرين والمتخصصين من وزارة الصحة والوزارات ذات الصلة ومن جمعيات النفع العام، وضع وتحديث الخطط والبرامج الصحية اللازمة لمجابهة التحديات المتعلقة بالصحة بالتنمية المستدامة حتى عام 2030 وتحقيق الأهداف والغايات المرجوة".

أكد الحربي على أن "الصحة لا تعني فقط الخلو من الامراض بل تتضمن سياسات وبرامج متعددة القطاعات ودمج الصحة في جميع السياسات الإنمائية" , معرباً عن شعوره بالفخر والاعتزاز بما حققه النظام الصحي في الكويت من مؤشرات إيجابية ممتازة موثقة بتقارير منظمة الصحة العالمية عن أداء النظام الصحي، وما تحقق من إنجازات، حيث ارتفع متوسط العمر المتوقع عند الميلاد وانخفضت معدلات وفيات الامومة والرضع والأطفال الأقل من 5 سنوات.

أضف تعليقك

تعليقات  0