رئيس الوزراء الاسباني يفوض نائبته في صلاحيات رئيس إقليم #كتالونيا ونائبه

(كونا) -- أعلن مرسوم رسمي أن رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي فوض نائبته سورايا دي سانتاماريا في جميع صلاحيات رئيس (كتالونيا) ونائبه اعتبارا من اليوم السبت بعد اقالتهما واقالة حكومة (كتالونيا) ردا على اعلان الإقليم الاستقلال من جانب واحد.

وأوضح المرسوم الذي نشر في الجريدة الرسمية للدولة الاسبانية ان راخوي أوكل إلى سانتاماريا جميع مهام الرئيس الكتالوني كارليس بويجديمونت ونائبه أورويول جونكيراس بموجب البند 155 من الدستور الاسباني الذي دخل حيز التنفيذ مساء أمس الجمعة.

وينص البند تحديدا على ان رئيس الوزراء الاسباني يتولى مهام رئيس الإقليم وصلاحياته في حين يتولى نائبه صلاحيات نائب رئيس الإقليم ويضطلع الوزراء بإدارة الوزارات المختلفة في الإقليم.

لكن راخوي فوض تلك المهمة إلى سانتاماريا التي باتت تتولى واجبات وصلاحيات بويجديمونت من جهة وصلاحيات نائبه جونكيراس من جهة أخرى ليكون بيدها إدارة الإقليم وتنسيق الجهود الهادفة في نهاية المطاف لتنظيم انتخابات إقليمية في 21 ديسمبر المقبل.

وتشهد كتالونيا هدوءا ظاهريا بعدما دامت احتفالات الانفصاليين ب"الاستقلال" حتى الساعات الاولى من صباح اليوم السبت في حين تستعد العاصمة مدريد لمظاهرات حاشدة في وقت لاحق للدفاع عن وحدة إسبانيا والدفاع عن الدستور وبقاء (كتالونيا) جزءا لا يتجزأ من إسبانيا.

ويختفي بويجديمونت ونائبه وأعضاء حكومته حاليا عن الساحة في هذه الساعات خاصة وأن أي ظهور رسمي لهم بعد اقالتهم سيترجم إلى "جريمة انتحال وظيفة" يعاقب عليها قانون العقوبات بالسجن لمدة تتراوح بين سنة و ثلاث سنوات.

وفي تلك الاثناء تجتمع إدارات الوزارات الاسبانية المختلفة للبدء بالتنسيق والعمل للاشراف على الوزارات الكتالونية كما تستعد النيابة العامة الاسبانية لتقديم شكاوى لدى المحكمة الدستورية الإسبانية ضد بويجديمونت وحكومته والائتلاف الانفصالي لقيادتهم العملية الانفصالية في (كتالونيا).

أضف تعليقك

تعليقات  0