"الخارجية الفلسطينية": خطط الاحتلال الاستيطانية في القدس تصعيد خطير

وصفت وزارة الخارجية الفلسطينية قرارا اتخذه الاحتلال الإسرائيلي بإقامة حي استيطاني جديد شمال القدس المحتلة بأنه "من أكثر القرارات الاستيطانية التصعيدية خطورة واستفزازا للشعب الفلسطيني وإرادة السلام الدولية".

وقالت الوزارة في بيان تعقيبا على قرار حكومة إسرائيل إقامة حي استيطاني جديد يضم أكثر من عشرة آلاف وحدة استيطانية جديدة في منطقة مطار قلنديا شمال غرب مدينة القدس المحتلة إنه

"محاولة احتلالية مكشوفة وحاسمة لفصل القدس الشرقية المحتلة عن امتدادها الفلسطيني".

وأضافت أن

إقامة الحي يعني قطع الطريق أمام أي حلول سياسية لقيام دولة فلسطين تكون القدس الشرقية عاصمة لها وسد الباب أمام أي تواصل بين شمال القدس والضفة الغربية.

وطالبت الوزارة الإدارة الأميركية بتحديد موقفها بوضوح من الاستيطان وعمليات تعميقه وتوسيعه على حساب أرض دولة فلسطين وموقفها من تداعياته الخطيرة على الجهود المبذولة لاستئناف المفاوضات خاصة دور الاستيطان

في حسم قضايا الوضع النهائي التفاوضية من جانب واحد وقبل بدء المفاوضات.

وتقول وسائل اعلام عبرية إن الحي الجديد سيخصص لليهود المتدينين (الحريديم) وسيربط بين المستوطنات المقامة شمال القدس وجنوب رام الله.

أضف تعليقك

تعليقات  0