محمية "الجهراء" بذرة بيئية تفتح آفاقا سياحية جديدة في الكويت

(كونا) -– في موازاة جهود الدولة للتوسع في خلق انشطة تنموية لتنويع مصادر الدخل وايجاد مناطق ترفيهية تجذب المواطن والوافد سعت الهيئة العامة للبيئة الكويتية لزرع بذرة بيئية تفتح افاقا سياحية جديدة تتماشى مع خطة التنمية.

ويأتي الحديث هنا عن افتتاح فريد من نوعه ويعد الاول على مستوى الدولة لمحمية (الجهراء) التي خضعت لتأهيل بيئي لسنوات طويلة بجهود حثيثة بذلتها هيئة البيئة لتتميز بطبيعة خلابة وتصبح من اكثر المناطق في البلاد التي تشهد دورة كاملة للحياة الفطرية.

وتقع محمية (الجهراء) في الجهة الغربية لجون الكويت بمساحة تبلغ 19 كيلو متر مربع وتضم بركا للمياه العذبة تحوي اسماكا وعوالق نباتية وحيوانية وطحالب ورخويات وبرمائيات وغيرها من الكائنات الحية كالطيور والنباتات والحيوانات الدقيقة لتخلق نظام ايكولوجي في المحمية.

وفي هذا السياق اعلن المدير العام ورئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للبيئةالشيخ عبدالله احمد الحمود الصباح في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاحد ان الهيئة ستفتتح غدا الاثنين محمية (الجهراء) وهي اول محمية طبيعية في البلاد والاولى من نوعها افتتاحا تجريبيا لقياس مدى الاقبال عليها.

واضاف ان افتتاح المحمية مبدئيا سيكون فقط للطلاب والمراكز العلمية والتعليمية والزوار رفيعي المستوى والمعنيين بشؤون البيئة لافتا الى ان الافتتاح الرسمي سيكون في شهر فبراير العام المقبل لعموم الزوار.

واوضح ان المحمية ستفتح ابوابها خلال فترة النهار فقط طوال العام مبينا ان للمحمية قدرة استيعابية معينة حيث سيتم تحديد عدد زوارها في اليوم الواحد وتجهيزها بشكل لائق لاستقبالهم.

وافاد بأن رسوم دخول المحمية تختلف بين المواطنين والوافدين حيث تبلغ قيمة تذكرة المواطن الكويتي ومواطنوا دول مجلس التعاون دينارين لمن هم اكبر من عشر سنوات ودينار واحد لمن هم اصغر من عشر سنوات فيما يبلغ رسم الدخول للوافدين ثلاثة دنانير لمن هم اكبر من عشر سنوات ومن دينار ونصف لمن هم اصغر من عشر سنوات.

وذكر ان الدخول سيكون مجانا لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة وطلاب المدارس والجامعات الحكومية (الرحلات الجماعية) بينما طلاب المدارس والجامعات الخاصة (الرحلات الجماعية) سعر التذكرة سيكون دينار ونصف كما ان سعر التذكرة لجمعيات النفع العام تبلغ دينارا واحدا.

واشار الى ان الرسوم سيتم دراستها مرة اخرى بعد سنة من افتتاح المحمية مع مجلس ادارة الهيئة مبينا ان التجول داخل المحمية سيكون فقط بقيادة مشرفين مختصين حيث سيتم تنظيم جولات مدروسة ونقط محددة لحمايتها والمحافظة على مكوناتها.

ومن جانبه قال رئيس قسم رصد الاحياء البحرية في الهيئة الدكتور فهد العجمي في تصريح مماثل ل(كونا) ان هدف الهيئة من افتتاح المحمية هو اطلاع المجتمع على الحياة الفطرية في الكويت في حال المحافظة على البيئة وحماية مكوناتها.

واضاف ان المحمية تحظى بنظام بيئي شامل يزخر بالعديد من الكائنات الفطرية الحية كأسماك البلطي والحشرات واكثر من 370 نوع من الطيور من المستوطنة والمهاجرة والنادرة فضلا عن اشجار الخوص لافتا الى انه سيتم تزويد المحمية بالحيوانات لايجاد سبل تعليمية وترفيهية اكثر للزوار.

واوضح أنه سيتم انشاء مباني جديدة داخل المحمية تكون مجهزة بأحدث التقنيات والوسائل التعليمية العلمية والتوعوية حيث سيتم تخصيص احد المباني ليكون متحفا بيئيا واخر سيكون خاص لرصد ومراقبة الطيور.

وذكر ان اختيار محمية (الجهراء) لتكون الاولى كونها تقع تحت سلطة الهيئة العامة للبيئة وحجمها مناسب وفي حال نجاح التجربة سيتم تعميمها على بقية المحميات شبه الجاهزة كمحمية (صباح الاحمد) و(اللياح) و(كبد).

يذكر ان عدد المحميات الطبيعية في الكويت يبلغ 12 محمية موزعة على مناطق مختلفة بالبلاد وهي (الجهراء) و(سعد) و(صباح الاحمد) و(خليج الصليبيخات) و(ام النقا) و(ام قدير) و(وادي الباطن) و(الهويملية) و(اللياح) و(ضلع القرين) و(مبارك الكبير) و(الصليبيخات) وتختلف كل منها بحجمها ومكوناتها وبطبيعتها البرية او البحرية او المسيجة.

ووفق قانون البيئة الجديد اصدر المجلس الاعلى للبيئة قرارا يحدد الجهة المالكة للمحميات والمشرفة عليها حيث تتبع محميات (الجهراء وسعد وصباح الاحمد) الهيئة العامة للبيئة على ان تشرف على الاولى والثانية الهيئة ذاتها والثالثة مركز العمل التطوعي بينما تقع محمية (اللياح) تحت سلطة واشراف معهد الكويت للابحاث العلمية.

وفيما يخص محمية (ضلع القرين) فهي تتبع شركة نفط الكويت وتحت إشراف مركز العمل التطوعي في حين تقع محميات (خليج الصليبيخات وام النقا وام قدير ووادي الباطن والهويملية ومبارك الكبير والصليبيخات) تحت سلطة واشراف الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية.

أضف تعليقك

تعليقات  0