«الوكالة الدولية»: ايران التزمت تعهداتها في اطار الاتفاق النووي

(كونا) -- قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو اليوم الاحد ان ايران التزمت تعهداتها في الاتفاق النووي الذي وقعته عام 2015 مع مجموعة (5+1).

وقال امانو في تصريح للصحفيين عقب لقائه رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي في طهران ان "ايران تنفذ جميع تعهداتها وعلى جميع الاطراف المعنية بالاتفاق النووي العمل بتعهداتها".

واضاف ان الوكالة تراقب منذ شهر يناير عام 2016 التزام ايران بالاتفاق النووي وانها أعلنت بصراحة ان ايران ملتزمة بتعهداتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي.

ورفض امانو التعليق على تصريحات الرئيس الامريكي دونالد ترامب بشأن الاتفاق النووي مكتفيا بالقول ان "مجلس الأمن الدولي أيد الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة (5+1) وان الوكالة مسؤولة عن مراقبة وتأييد التعهدات تجاهه".

من جانبه وصف رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي محادثاته مع امانو ب "الجيدة" وقال "بدورنا عبرنا عن ارتياحنا لاداء الوكالة المستقل وتأكيدها التزام ايران بتعهداتها في ثمانية تقارير مستقلة".

واعرب صالحي عن امله في ان تستمر الوكالة في هذا التوجه ومن دون "تحيز" بخاصة وانها تمر "بظروف صعبة في الوقت الراهن وتتحمل ضغوطا كبيرة".

وفيما يتعلق بتصريحات المسؤولين الروس حول (الفقرة T) في الاتفاق النووي اوضح صالحي ان هذه "الفقرة لا تضم القيام بعمليات تفتيش خاصة بل تعهدات طوعية".

واوضح رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية انه عند صياغة هذه الفقرة تم الحصول على التوافقات وكأي فقرة اخرى في خطة العمل المشترك الشاملة يحاول الطرف الآخر تفسيرها وفقا لمطالبه.

وقال صالحي انه لا "يوجد لدينا شيء باسم تفتيش المواقع العسكرية لا في اتفاق الضمانات الدولية ولا في البروتوكول الاضافي ولا في الاتفاق النووي لذا لا جدوى من وراء التطرق الى هذا الموضوع".

وتنص (الفقرة T) الواردة بالاتفاق النووي على حظر أي أنشطة نووية لايران لكنها لم تذكر كيفية إجراء تفتيش من قبل الوكالة الدولية أو الخبراء للتحقق من امتثال طهران للاتفاق النووي.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو وصل امس السبت الى طهران لبحث التعاون بين ايران والوكالة الدولية ومواضيع ذات صلة بالاتفاق النووي.

أضف تعليقك

تعليقات  0