الدفاع السعودية: 90 % من اليمن في أيدي الشرعية

قالت وزارة الدفاع السعودية إن تحالف دعم الشرعية في اليمن نجح في فرض سيطرة الشرعية على 90% من أراضي اليمن، وحرم إيران من ملاذ جديد لها بالمنطقة. جاء هذا في مقطع فيديو بثه، اليوم الأحد، الحساب الرسمي لوزارة

الدفاع السعودية "درع الوطن"، وذلك قبيل ساعات من انطلاق اجتماع لوزراء خارجية ورؤساء هيئات الأركان العامة للدول الأعضاء في تحالف دعم الشرعية في اليمن، في العاصمة السعودية الرياض.

وبين الفيديو الذي تم بثه أن التحالف نجح خلال عامين ونصف العام من انطلاقة عملياته العسكرية في تغيير موازين القوى على الأرض. وفصل في هذا الصدد، قائلا :

"جعلنا 90% من اليمن في أيدي الشرعية ، حيثما كان تقريبا 90%بأيدي الحوثيين قبل تدخلنا ".

وعدد إنجازات التحالف خلال تلك الفترة قائلا:

"سيطرنا على معظم المياه وكامل الأجواء اليمنية، أنهكنا الحوثيين مع انقطاع شبه كامل للإمدادات التي كانت تصلهم من طهران، واستهدفنا عددا كبيرا من معسكرات ومواقع الانقلابيين ".

وأردف "حررنا مدنا مثل المكلا من سيطرة التنظيمات الإرهابية مثل القاعدة".

وأضاف :

"مكنا الحكومة اليمنية من تواجد رئيسها وعدد من وزرائها في العاصمة المؤقتة عدن، وتمت إعادة خدمات الكهرباء والماء إلى عدن وعدد من المدن الجنوبية المحررة، واستئناف عمل المحاكم المتوقفة منذ عامين في المناطق المحررة".

وبين أيضا أن عمل الحكومة مكن من "انتظام المدارس الحكومية والجامعات بالمناطق المحررة، واستئناف صرف رواتب موظفي الجهاز الإداري للدولة في المناطق الخاضعة لسيطرتها".

كما بينت السعودية التي تقود التحالف أنه نجح في "استعادة مطار عدن ليصبح المنفذ الجوي الرئيسي للبلاد، واستعادة وتأهيل ميناء عدن الذي بات يستقبل سفن الإغاثة والبضائع".

وأشارت إلى أن الإنجاز الأهم للتحالف هو أنه "حرم إيران من ملاذ جديد لها بالمنطقة، وأعاد تشكيل موازين القوى في المنطقة".

ويعقد وزراء خارجية ورؤساء هيئات الأركان العامة للدول الأعضاء في تحالف دعم الشرعية في اليمن، في وقت لاحق اليوم، اجتماعا، في الرياض لتعزيز التكامل والتنسيق فيما بينهم في المرحلة القادمة.

وسيلقي كلٌّ من وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، والفريق أول الركن عبدالرحمن بن صالح البنيان، رئيس هيئة الأركان العامة السعودية،

كلمات خلال الاجتماع. كما سيتمُّ تقديم إيجاز سياسي وعسكري وإنساني، حول جهود التحالف خلال الفترة الماضية، وأثر ذلك على الأمن والسلم في المنطقة والعالم.

ويعد هذا هو أول اجتماع من نوعه يجمع وزراء خارجية ورؤساء هيئات الأركان العامة لدول التحالف، منذ انطلاق عملياته العسكرية قبل أكثر من عامين، بحسب مراسل "الأناضول".

ويشارك في الاجتماع 13 دولة هي : السعودية والكويت والإمارات والأردن والسودان وباكستان والبحرين وماليزيا ومصر وجيبوتي والمغرب والسنغال واليمن. وتقود السعودية منذ 26 مارس 2015،

تحالفًا عربيًا في اليمن ضد الحوثيين، يقول المشاركون فيه إنه جاء "استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكريًا لحماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية،

والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح".

أضف تعليقك

تعليقات  0